جريمة في حق المستقبل.. كيف تجند ميليشيات الحوثيين شباب اليمن للقتال في الحديدة؟

الخميس، 28 يونيو 2018 09:00 م
جريمة في حق المستقبل.. كيف تجند ميليشيات الحوثيين شباب اليمن للقتال في الحديدة؟
تجنيد الشباب فى صفوف ميليشيات الحوثيين
كتب محمد شعلان

سجل الهزائم المتلاحقة التي تطارد ميليشيات الحوثى في جبهات القتال بالمحافظات اليمنية وما يحلق بها من هزائم وخسائر جسيمة في صفوف المتمردين بالعتاد والعدد خاصة في معارك الساحل الغربي دفع الميليشيات الحوثية إلى سلك طريق انتهاك جديد من أجل الصمود أمام تقدم القوات الشرعية وقوات التحالف العربي.

وأصدرت ميليشيات الحوثي أوامر وتهديدات للمسئولين التابعين لها في عدة محافظات بالقرب من الحديدة بهدف حشد مقاتلين وإرسالهم إلى جبهات القتال فى مواجهة تقدم التحالف العربى، ومن هذه القرارات الإلزامية التي تنتهك حقوق المدنيين إجبار أعضاء البرلمان الموالي لهم في محافظات مجاورة للحديدة على حشد مقاتلين والتحرك إلى جبهة الساحل الغربى.

وهددت ميليشيات الحوثى سكان المحافظات المجاورة للحديدة بوصول المعركة إليهم ما لم يرسلوا أبنائهم لساحات القتال، كما حذرت الميليشيات سكان المناطق التي لم ترسل أبنائها للالتحاق بأرض المعركة بأنهم سيصبحون هدفاً لضرباتهم، كما سارعت الميليشيات لاتخاذ خطوات على الأرض بفرض تجنيد 12 شخصا من كل قرية في محافظة المحويت.

وتواصل ميليشيات الحوثيين عمليات الضغط من أجل تجنيد الشباب فى صفوفهم ضد القوات الشرعية عن طريق عدة طرق منها الترهيب ممثلة في قطع الانترنت وشركات الاتصال لعزل المناطق المجاورة عن العالم، وقطع المياه عن المدنيين فى الحديدة، ونهب المعونات وجعلها حصرية للموالين لهم وتغريم من يرفض التجنيد فى صفوفهم بمبلغ 20 ألف ريال.

كما تلجأ العناصر الحوثية إلى طريق آخر لتجنيد الشباب اليمنيين فى صفوفهم وهو طريق الترغيب عن طريق إغراء بعض السكان بالمال مقابل الانضمام لهم، فضلا عن تقديم وعود لهم بصرف المزيد من الأموال والمميزات فى مناطق إقامتهم.

وكانت قد أسقطت طائرات تحالف دعم الشرعية فى اليمن منشورات على مدينة الحديدة، حذرت فيها المواطنين من الذهاب إلى المحافظة إلا فى الحالات الضرورية، وعدم التوجه إلى المناطق المجاورة لها إلا للضرورة حفاظا على سلامتهم، هذا فى الوقت الذى تراجعت فيه ميليشيات الحوثى عسكريا إلى داخل أحياء الحديدة واتخذت السكان دروعا بشرية واحتجزتهم، فى خطوة تحاول الميليشيات من خلالها عرقلة تقدم وحدات الجيش اليمنى.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق