أصداء واسعة لمبادرة "اليوم السابع" لتطوير صناعة الكرة الرياضية

السبت، 30 يونيو 2018 09:00 ص
أصداء واسعة لمبادرة "اليوم السابع" لتطوير صناعة الكرة الرياضية
اليوم السابع

لاقت المبادرة التى أطلقتها اليوم السابع لتطوير صناعة كرة القدم والرياضة المصرية خلال المرحلة المقبلة، صدى واسعا بين المعنيين بالمجال الرياضى فى مصر، وتجاوبت معها كثير من الكيانات الرياضية والأندية واللاعبين سوء الحاليين والقدامى، وعدد واسع من رموز الكرة المصرية.

الكابتن شوقى غريب المدير الفنى السابق لمنتخب مصر من ناحيته أكد دعمه للمؤتمر، مطالبا بإنشاء 3 لجان من خلال هذه المبادرة على رأسها للجنة للاحتراف، ولجنة لتطوير دوريات الناشئن، ولجنة لتطوير اللوائح على أن يشرف القائمون على اتحاد الكرة على هذه اللجان، مشددا فى الوقت ذاته على ضرورة أن يأتى الأشخاص إلى هذا المؤتمر دون انحيازات شخصية والإدلاء بأصواتهم دون تصفية حسابات.

من ناحيته أكد جمال عبد الحميد، نجم المنتخب السابق، تأييده لمبادرة "اليوم السابع" التى طرحها الكاتب الصحفى خالد صلاح رئيس التحرير قائلا "إن هذه  المبادرة يحب تفعيلها فى أسرع وقت، خاصة أننا نحتاج إلى التطوير ، لكنه اشترط لنجاحها الاستعانة بخبراء الكرة وأن يكونوا مستشارين وتكون كلمتهم مسموعة، مختتما حديثه بقوله الأفكار كثيرة والكلام كثير جداً لأن تحقيق هذه المبادرة وتنفيذها بالاستعانة بخبراء الكرة سيغضب أفراد يهمهم أن تظل مصر بعيدة عن التطور.

وأكد عصام الحضرى حارس منتخب مصر، ترحيبه بهذه المبادرة، وقال فى تصريحات له إن "فكرة المبادرة إيجابية وتوقيتها مثالى فى محاولة لتكوين منظومة رياضية كاملة تحقق المكاسب المرجوة على المستوى الفنى، وكذلك على مستوى الاستثمار"، وأضاف الحضرى أن تطبيق النتائج التى ستخرج بها المبادرة أهم بكثير من فكرة تنظيم مؤتمر ضخم، لأن التطبيق على أرض الواقع أهم من النتائج على الورق.

هانى رمزى المدير الفنى السابق للمنتخب الأوليمبى أشاد بالمبادرة قائلا: "تأخرنا كثيرا وحان الوقت للعمل الاحترافى بنظم علمية وكل أمنياتى أن نضع من خلال المبادرة خطة علمية وعملية قصيرة وطويلة المدى لتطوير الكرة المصرية تكون بداية من القاعدة وصعودا للقمة وليس العكس"، مضيفا: أن الأهم فى اللحظة الحالية هو العمل بجدية على تنفيذ الخطة التى يضعها المؤتمر.

محمد عمارة نجم المنتخب الوطنى السابق، أكد أن المبادرة هى بمثابة حرب على الفساد الكروى ممن يديرون اللعبة ولا يرضون بالإصلاح ولا يسعون إلا لتحقيق مصلحتهم الشخصية، مؤكدا ضرورة تقليص عدد أعضاء الجمعية العمومية لاختيار مجلس إدارة قوى لاتحاد الكرة.

أما وائل رياض شيتوس مدرب المنتخب الأولمبى فأشاد بالمبادرة، مؤكدا أن أزمات الكرة المصرية عديدة ولابد لها من حلول جذرية للوصول لمنتخب قوى، مطالبا بالبحث عن خبراء أجانب والاطلاع على الثقافات الخارجية لتحقيق نجاحات ملموسة فى صناعة الساحرة المستديرة.

أما محمد عبد المنصف حارس المنتخب الوطنى السابق، فأكد أن هذه المبادرة قادرة على القضاء على التخبط والعشوائية التى ظهرت فى كثير من الأحيان، مشددا على ضرورة وجود خطط طويلة المدى لعلاج الأزمات، مشيرا إلى ضرورة البدء من الأساس بإنشاء قاعدة للبراعم والناشئين ومنتخبات الناشئن والشباب والأوليمبى.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق