الشهيد النقيب محمد أبو شقرة.. شبح الثورة على الإخوان

الأحد، 01 يوليه 2018 12:00 م
الشهيد النقيب محمد أبو شقرة.. شبح الثورة على الإخوان
الشهيد محمد ابو شقرة
كتبت: نرمين ميشيل

 

خمسة أعوام مرت على استشهاد البطل الشهيد النقيب محمد سيد عبد العزيز أبو شقرة الملقب بالشبح من قبل زملاءه، لاسيما وأنه ضابط متخصص في مكافحة الإرهاب وحاصل على أعلي الاوسمة والتدريبات القتالية واستطاع أن يتفوق على أكثر من 120 ضابط صاعقة في مسابقة اقيمت في الاردن وفاز فيهاالشهيد بالمركز الأول.

ولا ينسى أحدًا هذا البطل التى كتب اسمه بحروف من الدماء على أرض الفيروز(سيناء)، وهو البطل التى تم اختياره لكى يرافق وزير الخارجية الأمريكي الأسبق جون كيرى خلال خلال زيارته لمصر لكفاءته الغير محدودة.

 

7

كما عرف عن الشهيد محمد أبو شقرة أنه كان من أكفأ ١٠ ضباط مقاتلين فى وزارة الداخلية بجهاز الأمن الوطنى، لذلك ترصد صوت الأمة أبرز المعلومات عن الشهيد محمد أبو شقرة في الذكرى الخامسة لثورة 30 يونيو، لاسيما وأن زملائه نسبوا له الفضل في زوال حكم الإخوان واستقرار مصر حيث كان من أشد المعترضين على حكم الجماعة.

-  حصل الشهيد البطل على أعلى الأوسمة والتدريبات القتالية

-  تفوق على أكثر من ١٢٠ ضابطًا فى مسابقة أقيمت بالأردن وفاز فيها بالمركز الأول

-  كان من أوائل المعترضين على حكم الإخوان قبل ثورة 30 يونيو

- أصدقائه نسبوا له الفضل فيما آلت إليه مصر الآن بعد زوال حكم الإخوان واستقرار البلاد

الشهيد أبو الشقرة
واستشهد البطل أبو شقرة على يد ٤ مسلحين ملثمين، يستقلون سيارة دفع رباعى، وقد قامت الجماعة الإرهابية بتضييق الخناق عليه ثم أطلقوا النيران عليه، ورد عليهم فقتل اثنين من المهاجمين، لكن الشهيد تلقي ٩ رصاصات، ٣ بالذراع اليمنى و٦ بالظهر.
 

وقالت والدة الشهيد أنه كان دائمًا محب للخير وزيارة دار المسنين وملجئ الأيتام وكان دائم التواجد معهم فى كل المناسبات كى لا يشعرون بالوحدة وبعد أستشهاده فوجئت بأشياء خيرية كثيرة لا يعلم بها أحد غيره.

أقرا أيضآ:  30 يونيو ذكرى الخلاص من الشيطان.. ماذا يقول المحللون عن الثورة في عيدها الخامس؟

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق