تحالف «الدب والفيل» يرعب الصقر الأمريكي: نيودلهي وموسكو ينهيان صفقة صاوريخ S400

الإثنين، 02 يوليه 2018 12:00 ص
تحالف «الدب والفيل» يرعب الصقر الأمريكي: نيودلهي وموسكو ينهيان صفقة صاوريخ S400
صواريخ S400
كتب- مايكل فارس

 

وافق مجلس المشتريات في الحكومة الهندية، على اتفاقية توريد منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية (S-400)، بعد أن توصل أثناء جلسته الخميس الماضي إلى حسم الخلافات الطفيفة التي برزت أثناء المحادثات الأخيرة مع روسيا في هذا الشأن، بحسب صحيفة Times of India.

 

وذكرت الصحيفة، أن اتفاق توريد (S-400) سيحال إلى وزارة المالية للمصادقة عليه، ثم إلى اللجنة الأمنية الحكومية برئاسة رئيس الوزراء الهندي للموافقة النهائية عليه، بحسب مصدر رفيع المستوى تحدث للصحيفة.

 

وزيرة الدفاع الهندية نيرمالا سيثارامان، أعلنت في وقت سابق، أن نيودلهي وموسكو وصلتا إلى المرحلة النهائية من المحادثات حول توريد منظومات الدفاع الجوي الصاروخية الروسية (S-400)، الأمر الذى لم يلاقي قبوا من الولايات المتحدة الأمريكية.

 

اتفاق تزويد القوات الهندية بمنظومات (S-400) كان بمقابل 6 مليارات دولار، أثارا استياء واشنطن التي حذرت من أن قرار الهند شراء أسلحة روسية قد يترتب عليه فرض عقوبات على نيودلهي.

 

عقوبات أمريكية

الاتفاق الروسي والهندي، أغضب واشنطن التي تخشي من انتشار منظومة الدفاع الروسية المتطورة، خاصة بعد وصولها إلى تركيا، لذا فقد تم الاتفاق لعقد اجتماع بين وزيرا الدفاع الهندي والأمريكي لمناقشة العقوبات المفروضة على شركات الصناعة الحربية الروسية وشراء الهند منظومات (S-400)، ومن المتوقع أن تقترح الولايات المتحدة على الهند شراء منظومات (THAAD) الأمريكية.

 

وذكرت مجلة (The India Times) أن منظومة (S-400) الصاروخية الروسية فعالة ضد المقاتلات الأمريكية (F/A-18 Hornet) و(F-35 Lighting II).

 

منظومة (THAAD) الأمريكية تعترض الصواريخ الباليستية العابرة للقارات، غير أن منظومة (S-400) فعالة ضد أكبر مجموعة من أنواع الهجمات الجوية، وخاصة الهجمات باستخدام المقاتلات من طراز (F-18) و(F-35)، بحسب الصحيفة، التي ترى أن قدرات منظومة (S-400) في مجال اعتراض الصواريخ الباليستية بعد تحديثها ليست معروفة.

 

وفى وقت سابق من العام الداري، قال نائب مدير الهيئة الفدرالية الروسية للتعاون العسكري التقني فلاديمير دروجوف في أبريل الماضي إن روسيا تأمل بالتوقيع على الاتفاق الخاص بتوريد منظومات الصواريخ إس-400 للهند في الربع الثاني من العام الحالي.

 

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، عقب على الاتفاق العسكري مع الهند قائلا: «روسيا والهند تعملان بنشاط في مجال الصناعات العسكرية. وتبقى روسيا المصدّر الأول للأسلحة الحديثة إلى الهند، وفي مجالات البحوث العسكرية وتطوير السلاح، وأيضاً في مجال صناعة هذه الأسلحة ومن أهم هذه الصناعات هي الصواريخ المجنحة التي سرعتها تفوق سرعة الصوت (براموس) وتطوير المقاتلات الجديدة من الجيل الخامس».

 

وقد صرح مصدر روسي مسؤول في مجال التعاون العسكري التقني، مارس الماضي بأن الهند هي أكبر مستورد للسلاح الروسي في عام 2014. وحسب تأشيرات قسم التعاون الحربي في عام 2014 تم توريد أسلحة إلى الهند بقيمة 4.7 مليار دولار أمريكي. وفي عام 2013 بقيمة 4.78 مليار دولار أمريكي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق