ما الفرق بين قانون الصحافة الجديد وقانون «اغتيال الصحافة»؟.. كرم جبر يوضح

الإثنين، 02 يوليه 2018 11:41 م
ما الفرق بين قانون الصحافة الجديد وقانون «اغتيال الصحافة»؟.. كرم جبر يوضح
كرم جبر
كتب أحمد عرفة

 

أوضح الكاتب الصحفي كرم جبر رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، الفرق بين قانون الصحافة الجديد والقانون المشبوه رقم 93 لسنة 95 الذي أسماه بـقانون «اغتيال الصحافة»، معدداً المميزات التي ستعود على الصحفيين حال إقرار قانون الصحافة الجديد.

كما كشف «جبر» خلال لقاءه مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسؤليتي" تورط عدد من الصحفيين في تشويه قانون الصحافة الجديد، كاشفا عن التناقض الذي يواجهه هؤلاء الذين يهاجمون قانون الصحافة الجديد في وقت كانوا يطالبون فيه بحبس بعض الصحفيين المختلفين معهم كالإعلامي أحمد موسى. 

قال رئيس الهيئة الوطنية للصحافة إن البعض يحاول عمداً الخلط بين شيئين ليس بينهما رابط  وهو قانون الصحافة والإعلام والقانون المشبوه 93 لسنة 95 الذي وصفه بأنه قانون اغتيال الصحافة، موضحاً أن قانون اغتيال الصحافة تمت صياغته بليل في غياب النواب ووضع الحكومة وقتها تعديلات في القانون الجنائي تتيح حبس الصحفيين،  وتم إقرار عقوبة الحبس الاحتياطى وكان تهديد حقيقى لحرية الصحفيين ويضع الصحفيين جميعا تحت طائلة السيف، بينما القانون الجديد لم يتم عرضه بليل وتم عرضه فى رمضان قبل وتم الاجتماع بالهيئة بحضور رؤساء مجلس الإدارة والتحرير وبحضور أسامة هيكل رئيس لجنة الإعلام والثقافة بمجلس النواب، والمستشار محمود فوزى المستشار القانونى لرئيس مجلس النواب، ويتم تداول القانون منذ ثلاث سنوات، وعرض القانون على الهيئات، ونقابة الصحفيين فى توقيت سابق، ، وآن آوان صدوره  لأنه أخذ حقه من المناقشة بين أعضاء الأسرة الصحفية.

ومن جانبه قال الإعلامي أحمد موسى إن بعض منتقدي قانون الصحافة الجديد هم أول من طالبوا بحبسه، ووجه حديثه إليهم قائلاً: «لا تكونو انتقائيين لما تتكلموا عن الحريات لابد أن يكون موقفكم واحد، أنتم تتحدثون الآن عن حرية الصحافة، ورفعتم من قبل قضايا للمطالبة بوقف برنامجى، وكان من بينكم  هشام يونس وخالد البلشى وحنان فكرى وآخرين، طالبتم يطالبون بحبس زملاء لكم لأنهم على خلاف سياسى معكم فى قضايا نشر، فمنتقدى قانون الصحافة لا يعنيهم حرية الصحافة، لكنهم حولوا القضية إلى سياسة».

 

 

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق