جماعة الكذب.. الإخوان تروج لختان الإناث فى السر وتشن حملة على مصر فى العلن

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 12:00 م
جماعة الكذب.. الإخوان تروج لختان الإناث فى السر وتشن حملة على مصر فى العلن
أحد المؤاتمرات التى نظمتها الدولة لمناهضة ختان الإناث

«قمة التناقض» هو ما نراه الأن من تنظيم الإخوان الإرهابى، ففى الماضى كانوا يناهضون كل التحركات التى تقوم بها الدولة لمواجهة ظاهرة ختان الإناث فى مصر، والإن يروجون من خلال أبواقهم الإعلامية الممولة من المخابرات القطرية والتركية، أن السلطات المصرية تقصر فى مناهضة ختان الإناث، والزعم بأن القانون المصرى لم يضع أى رادع قانونى لمواجهة هذة الجريمة فى الوقت الذى يوجد فية قانون يغلظ العقوبات عليها ويحد من ممارستها . 
 
حملة الإخوان على مصر هذه المرة قادها تليفزيون " العربى الجديد" الذى يديره عضو الكنيست الإسرائيلى عزمى بشارة، الممستشار الخاص لتنظيم الحمدين، والمكلف بوضع إستراتيجية تحرك تنظيم الإخوان فى الخارج، حيث دأبت القناة الإخوانية المشبوهة خلال الأيام الماضية على بث تقارير إعلامية تدعو المجتمع الدولى للتدخل فى مصر لوضع حل لمشكلة ختان الإناث، ولم يكلف ملاك هذه القناة أنفسهم عناء سؤال قيادات الإرهابية المتواجدين حالياً فى تركيا ولندن حيث تبث القناة ليتأكدوا بأنفسهم من حجم ما تقوم به مصر فى هذا المجال، وأن الأخوان كانوا خلال فترة وجودهم فى البرلمان يستهدفون الحكومة لأنها تواجه الظاهرة بكافة الطرق، وهو ما كانت ترفضه الجماعة الإخوانية، التى كانت تروج للختان.
 
الحملة الإخوانية تجاهلت كالعادة أن الدولة خصصت " البرنامج القومى لمناهضة ختان الإناث"، الذى يعمل تحت لواء وزارة الصحة والسكان منذ عام 2003، لمواجهة هذه الظاهرة، والذى أسهمت جهوده فى تغليط قانون العقوبات على ختان ختان البنات مرتين الأولى كانت فى 2008، والثانية كانت فى 2016 وصولا بالعقوبة للسجن المشدد إلى 15 عاما، بعد تحول الفعل من جنحة إلى جناية فى قانون العقوبات، بالإضافة إلى انخفاض الممارسة فى بين الأجيال الجديدة، وفق لما جاء بالمسح الصحى الأخير، ووضع أول مكون معلوماتى يشرح مخاطر ممارسة ختان الإناث فى مناهج طلاب كليات الطب، بعد اعتمادها من المجلس الأعلى للجامعات.
 
الدكتورة هالة زايد وزير الصحة والسكان، علقت على هذه الحملة المشبوهه بقولها أن الوزارة بذلت جهود كبيرة فى ملف القضاء على ختان البنات وسيتم استكمالها خلال الفترة المقبلة، مؤكدة أنه سيتم استكمال نشاط الإستراتيجية القومية لمناهضة العنف ضد المرأة والطفل ومنها ملف ختان الإناث، مشيرة إلى أن  الفترة المقبلة سيتم مراجعة كافة الاستراتيجيات الخاصة بالسكان والأمومة والطفولة والعنف ضد المرأة والطفل ودعمها مع فرق العمل المختلفة، وتابعت: الرئيس السيسى وجهنا إلى دعم ملفات المرأة والطفل وفق برامج واستراتيجيات حقيقية تستهدف التخلص من الممارسات الاجتماعية الخاطئة.
 
من جانبها قالت الدكتورة فيفيان فؤاد منسق الاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث بالمجلس القومى للسكان أن تقرير قناة الإخوان المشبوه، هو نوع من التشوية وشن الحرب الاجتماعية على مصر، وتشويه سمعتها أمام العالم، لكن هذه المرة بطريقة أخرى بعيدا عن السياسة، مؤكدة أن كافة المعلومات التى تم تناولها فى القناة غير صحيحة، ووزارة الصحة والوزيرة هالة زايد مهتمة بملف ختان الإناث فى مصر، مشيرة إلى أن الفترة الماضية شهدت العديد من الإنجازات الكبيرة التى تضاف إلى جهود الدولة فى القضاء على ختان الإناث، مؤكدة أنه لاصحة لما ورد، وأن مصر بها قانون يغلظ العقوبات على جرائم ختان الإناث، وتصل العقوبة إلى 15 عاما، ويعاقب كل أطراف الجريمة، مشيرة إلى أن الجريمة انخفضت بين الأجيال الجديدة نسب كبيرة من 74 % عام 2008 إلى 60 % عام 2016 بواقع 14 % بين الفتيات من عمر 15 إلى 17 عاما، مشيرة إلى أن هناك انخفاض كبير وهذا يعنى أن الاستراتيجية القومية لختان الإناث أنشطتها مؤثرة وتحرز تقدما وتابعت: الاستراتيجية تستهدف خفض الجريمة بين الأجيال الجديدة إلى 50 % ثم القضاء عليها نهائيا لتصبح مصر خالية من ختان الإناث.
 
وأضافت منسق الاستراتيجية القومية لمناهضة ختان الإناث بالمجلس القومى للسكان: التقرير الذى بثته القناة الممولة من قطر، زعم أن 60% من الأطباء المصريين يمارسون  ختان الإناث وهذا خطأ فادح، لافتة إلى أن تلك الإحصائيات تعنى، أنه إذا كان هناك 100الف طبيب فى مصر، فإن 60 ألف منهم يمارسون ختان البنات، وهذا طبعا غير منطقى.
 
واستكملت: هناك استجابات حقيقية واضحة جدا فى انخفاض الممارسة بين الأجيال الجديدة من البنات باعتراف كافة منظمات الأمم المتحدة وعلى رأسها اليونيسف التى اعتبرت أن مصر من أسرع 3 دول فى عالم الدول الممارسة لختان الإناث التى يحدث فيها انخفاض سريع فى معدلات ختان البنات فى الأجيال الجديدة من سن 15-19  أى أن المصريين يستجيبون.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق