وتعيشي يا ضحكة 30 يونيو.. طفلة تتسبب فى بكاء إيمان الحصرى على الهواء (فيديو)

الثلاثاء، 03 يوليه 2018 05:00 م
وتعيشي يا ضحكة 30 يونيو.. طفلة تتسبب فى بكاء إيمان الحصرى على الهواء (فيديو)
ايمان الحصرى
كتب محمد شعلان

لا زالت قصص شهداء القوات المسلحة وأبطال الشرطة المحاربين للإرهاب طعنة في قلب مصر تنزف الدم داخل المجتمع المصري، خاصة مع ظهور أسرهم وأبنائهم من الأطفال الصغار بوسائل الإعلام في المناسبات الوطنية، ولاسيما ثورة 30 يونيو التي نعيش فى أعقاب ذكراها الخامسة خلال الأيام الحالية وسقط فيها الكثير من رجال الشرطة والجيش.

 

ولم تستطيع الإعلامية إيمان الحصري خلال حلقتها بالأمس ببرنامج "مساء dmc" لإحياء ذكرى ثورة 30 يونيو أن تحبس دموعها، بسبب كلمات مؤثرة من ابنة الشهيد عقيد أركان حرب أحمد محمود شعبان عن والدها الشهيدة ومكانته فى الجنة، ووجهت الحصرى سؤال للطفلة حبيبة عن والدها الشهيد قائلة "أنتي عارفة إن باباك بطل وشهيد وضحى بحياته عشان خاطر مصر؟".

 

فردت الطفلة حبيبة على الهواء ببرنامج "مساء dmc" برد مفاجئ: "بابا ضحى بحياته عشان مصر وهو في الجنة وهو بيبني قصر عشان ماما وتيته وأنا هنروح له فيه بعد شويه"، فحاولت الإعلامية إيمان الحصرى أن تحبس دموعها التي بدت متأثرة ملامحها على الشاشة من هذه الكلمات المؤثرة من ابنة الشهيد.

 

وأوضحت السيدة رشا زوجة الشهيد، أن كلمات ابنتها الطفلة حبيبة أخبرتها بها عقب استشهاد والدها حيث أنها كانت شديدة التعلق به، مضيفة "كان صعب ابلغ بنتي باستشهاد والدها لأنها كانت متعلقة به فقلت لها عارفه ربنا لما بيحب حد بيروح الجنة وهو دلوقتى فالجنة بيبنى لنا قصر وهنروح له فيه بعد شويه وهو بيوحشها وبيوحشنا كلنا بس مصر تستاهل".

و استشهد العقيد أركان حرب أحمد محمود شعبان يوم ٨ نوفمبر الجاري متأثراً بإصابته بطلق ناري في الرأس وذلك خلال حملات المداهمة التي تستهدف عدة مناطق جنوب مدينة الشيخ زويد بسيناء، وعرف الشهيد ببسالته وشجاعته قال عنه أحد القادة إنه كان بطلا وأنقذ الكثير من زملائه حيث أنه كان يتمني الشهادة قائلاً "هو حد يطول يموت شهيد" وإن كل الرجالة في سيناء يتمنوا الشهادة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق