كيف أثرت اتهامات غسيل الأموال لجلينكور على سوق التعدين؟

الأربعاء، 04 يوليه 2018 08:00 ص
كيف أثرت اتهامات غسيل الأموال لجلينكور على سوق التعدين؟
شركة جلينكور
كتبت - رانيا فزاع

تواجه شركة جلينكور العملاقة فى التعدين اتهامات بغسيل الأموال بعد أن تراجعت أسهم الشركة بنسة 12%، إثر أن أمرتها السلطات الأمريكية بتسليم الوثائق المتعلقة بغسيل الأموال، الإتهامات السابقة تطرح تساؤلات حول تأثير ذلك على سوق التعدين. 
 
وبحسب بى بى سى فإن أمر الاستدعاء من وزارة العدل الأمريكية يتعلق بالامتثال لقانون الممارسات الأجنبية الفاسدة وقوانين غسل الأموال ، كما أنه مرتبط بالتعاملات التجارية في نيجيريا وجمهورية الكونغو الديمقراطية وفنزويلا من عام 2007 فصاعدا.
 
وأكدت جلينكور أنها تلقت أمر الاستدعاء الذي تراجعه الآن ،ويعد أمر الاستدعاء بحسب موقع بى بى سى أمر قضائي يجبر منظمة أو شخصًا على تقديم أدلة مادية ، أو يواجه عقوبة.
 
وقال البنك الاستثماري كريدي سويس "رد فعل السوق كان كبيرا." "في هذه المرحلة ، سنشدد على أن هذا طلب بسيط للوثائق ، بدلاً من الإعلان عن إجراء تحقيق رسمي.
 
وأضاف البنك فى رده على ما حدث للشركة "من وجهة نظرنا ، في حين أنه من الواضح أنه عامل خطر ، فإننا نشدد على أن هذه الأنواع من الطلبات هي أكثر شيوعًا من احتمال أن يشير الانخفاض القوي في سعر سهم جلينكور".
 
وتعد مناجم جلينكور وتجارة السلع  بها واحدة من أكبر الشركات في الصناعة ، وفي شهر مايو ، قالت الشركة إنها تتوقع أن تتراوح نتائجها للسنة الكاملة بين 2.2 مليار دولار (1.67 مليار جنيه استرليني) و 3.2 مليار دولار بعد أن كان إنتاجها في الربع الأول يتماشى مع التوقعات.
 
وواجهت صناعة التعدين أزمات أخرى متعلقة منذ فترة متعلقة بالعمل ، بسبب تراجع سوق السلع الأولية في عام 2015، ولكنه سرعان ما عاد إلى طبيعته بفضل تحقيق  أداءً أفضل من المتوقع في أعقاب انتعاش أسعار المواد الخام مثل خام الحديد والفحم فى العام الماضى.
 
وفى سبتمبر 2015 ، انخفضت أسهمها بعد ملاحظة من محللين في إنفستيك أن قيمة أسهمها سهل "القضاء عليها" ، على الرغم من أن جلينكور ردت بأنها "قوية من الناحية التشغيلية والمالية".
 
عندما تم إدراجها في سوق لندن في عام 2011 ، تم تسعير أسهمها عند 530 بنس ، ولكن يتم تداولها حاليًا عند 307p.
 
وأعلنت شركة جلينكور العام الماضى لتجارة السلع الأولية والتعدين أنها حققت زيادة 18 % في أرباح عام 2016 بدعم من تعافي أسعار المواد الخام، بحسب موقع العربية مشددة على أنها لم تشهد قط وضعا ماليا أفضل لتبدي بذلك استعدادها لعمليات استحواذ صغيرة أو توزيعات أرباح خاصة.
وقال محللون إن النتائج فاقت التوقعات مما دفع سهم جلينكور للصعود 1% ليعزز مكاسبه التي قاربت 20 % منذ بداية العام الحالي. فيما انخفض مؤشر القطاع نحو 1%.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق