هل يقضي العلاج بـ«الخلايا الجذعية» على قصور وظائف القلب؟.. دراسة تجيب

الأربعاء، 04 يوليه 2018 12:00 م
هل يقضي العلاج بـ«الخلايا الجذعية» على قصور وظائف القلب؟.. دراسة تجيب
علاج مرضى القلب
وكالات

بدأ العالم مؤخرا يتجه إلى العلاج بـ«الخلايا الجذعية»، في العديد من الأمرض التي كانت تشهد صعوبة في إيجاد دواء لها، وقد توصلت دراسة طبية حديثة، إلى أن العلاج بواسطة الخلايا الجذعية ربما يستخدم كنهج «واحد ومتمثل» لاستعادة وظائف المرضى الذين يعانون من قصور فى وظائف القلب.

وهو ما يدخل تجربة العلاج بـ«الخلاية الجذعية»، مرحلة جديدة، ويعطبي بصيص من الآمل لأصحاب أمرض القلب، خاصة بعد أن أكدت الدراسة التي نشرتها مجلة «التكنولوجيا الحيوية»، أن العلاج بواسطة الخلايا الجذعية البشرية يمكن أن يعيد كفاءة وظائف القلب إلى ما لا يقل عن (90%) بين قردة المكاك العادية التى تعرضت لنوبة قلبية.. ويتسبب فشل وظائف القلب في وفاة ما يقرب من (10) ملايين شخص في جميع أنحاء العالم، وهو حالة ناجمة عن قلة تدفق الدم.

وقال الدكتور تشارلز تشاك مورى أستاذ أمراض القلب في جامعة «واشنطن»، ستساعد الخلايا الجذعية على تكوين عضلة جديدة تندمج فى القلب حتى تضخ الدم بقوة مرة أخرى.

وأضاف: «تظهر النتائج المتوصل إليها أن الخلايا العضلية القلبية المستخلصة من الخلايا الجذعية الجنينية يمكن ان تعكس تضخم عضلة القلب بين قردة المكاكا، وعند القيام بذلك تستعيد القردة قدرا كبيرا من وظائف القلب..تعطى النتائج المتوصل إليها المزيد من الأمل للأشخاص المصابين بأمراض القلب».

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق