قلبه الصغير يستاهل حياة.. 25 ألف طفل مصري يولدون سنويا بقلوب موجوعة

الأربعاء، 04 يوليه 2018 10:00 م
قلبه الصغير يستاهل حياة.. 25 ألف طفل مصري يولدون سنويا بقلوب موجوعة
مرضي القلب
زينب عبداللاه

قال الدكتور خالد سمير، أستاذ جراحة القلب بجامعة عين شمس، وعضو الجمعية المصرية لجراحة القلب، إن 25 ألف طفل مصري يولدون سنويا بعيوب خلقية، و(50%) منهم يعانون من عيوب خلقية معقدة.
 
وأوضح أستاذ جراحة القلب، في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، أن نسبة إصابة الأطفال بعيوب خلقية في القلب تزيد في مصر بسبب زواج الأقارب، الذي يمثل أكثر من (1%) من أسباب العيوب الخلقية.
 
وأشار «سمير»، إلى أن العيوب الخلقية لا تحتاج جميعها جراحات لإصلاحها، كما أن هناك عيوبا خلقية لا تظهر إلا بعد الولادة بشهر أو شهرين أو سنة أو سنتين بسبب مشكلة في الجينات.
 
وأضاف أن جزء من العيوب الخلقية ينتج عن الإصابة بعدوى بكتيرية، وأن هناك من 30 إلى 40 ألف طفل مصاب بأمراض قلب مكتسبة نتيجة العدوى البكتيرية أو الفيروسية، ويضاف إلى هذا العدد سنويا من 60 إلى 70 ألف طفل مصاب بالقلب.
 
وقال أستاذ جراحة القلب: «تقديراتنا تشير إلى أن هناك من 600 إلى 700 ألف طفل مصاب بالقلب ويحتاج من 15 إلى 18 ألف طفل سنويا إلى إجراء جراحة، ولكن لا تجرى سوى 4 آلاف فقط في السنة».
 
وأكد الدكتور خالد سمير أن هذه العمليات مكلفة جدا وهناك مستشفيات خاصة قفلت لأنها لا تربح من هذه الجراحات، مشيرا إلى أن المستشفيات العامة ليس بها أسرة رعاية مركزة كافية.
 
وأشار إلى أن إجراء عملية للطفل قد يتكلف ربع مليون أو نصف مليون جنيه، ويظل الطفل بالعناية المركزة (4) أشهر ثم ينتقل إلى المنزل بجهاز تنفس متنقل، ولهذا لا تستطيع كل المراكز الإنفاق على هذه الحالات.
 
ولفت «سمير»، إلى أن الدولة تدعم جراحة القلب ولكنها لازالت تحتاج الكثير نظرا لتكلفتها المرتفعة، مشيرا إلى أن جامعة عين شمس أنشأت أحدث وحدة في مصر وهي وحدة جراحات الصدر بالمنظار بالتعاون مع وزارة التعاون الدولي وتكلفت نحو (3) ملايين جنيه وفيها جراحون على أعلى مستوى، وهي أحدث وحدة بالمنظار وعلاج سرطان الرئة بالمنظار وانعكاس الشرايين في الأطفال، وهذه العملية مكلفة جدا والمريض يظل في الرعاية المركزة على جهاز التنفس الصناعي فترة طويلة.
 
كما أجريت في قسم جراحة القلب بجامعة عين شمس لأول مرة في العالم عملية تركيب الصمام الثلاثي في الطفل عنده إصابته بالتهاب في الصمام.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق