تركيا على طريق الديكتاتورية.. 6 مراحل سياسية نصبت أردوغان «إلها» للأتراك

الخميس، 05 يوليه 2018 11:00 م
تركيا على طريق الديكتاتورية.. 6 مراحل سياسية نصبت أردوغان «إلها» للأتراك
اردوغان
كتب- محمد شعلان

رسخ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قاعدة الديكتاتورية وحكم الفرد الواحد داخل النظام فى تركيا بعد التلاعب بالنظام السياسي على مدار سنوات طويلة تصدر فيه المشهد هو وحزبه العدالة والتنمية، وحرص أردوغان طوال فترة تواجده في موقع اتخاذ القرار على عزل أي شخصية أو فكرة تخلق حالة من التعددية السياسية أو تترك الخيار مفتوح أمام الشعب التركي لاختياره غيره في صدارة سدة الحكم.


تركيا على طريق الديكتاتورية

أصبح النظام التركي الان مثال صارخ لكل مظاهر الديكتاتورية واستئصال المعارضة، كما كان يحدث قبل الحروب العالمية الأول والثانية والغير متعارف عليه الان وسط شعوب أوروبا، وكلما ظهر أي فكر مخالف للعدالة والتنمية يتم التنديد والاعتقال الفوري بأصحابه والتهمة المشاركة في المحاولة الانقلابية ضد الرئيس أردوغان.

وانتهج الرئيس الديكتاتور رجب أردوغان، 6 قرارات على عدة مراحل سياسية فى سنوات متتالية من حكمه نصبته إله على الأتراك.

 

thumb_1529958048


6 مراحل سياسية نصبت أردوغان إله على الأتراك

القرارات هي: السيطرة على القضاء بعد انتخابات الهيئة العليا في أكتوبر عام 2014، الدعوة إلى انتقال البلاد من نظام برلماني إلى رئاسي في يناير عام 2015، تعديل قانون الأمن الداخلي وتم بموجبه توسيع صلاحيات الشرطة في التوقيف والاعتقال فى شهر مارس 2015.

 

اقرأ أيضا: الديكتاتور العثماني يستعد لتنصيب نفسه «إلها».. أردوغان يحتل مؤسسات تركيات

وحينما وجد الديكتاتور رجب أردوغان الصمت هو اللغة السائدة من شعبه استكمل خطوات تنصيبه إله على الشعب التركي من خلال تنظيم استفتاء شعبي لإقرار تعديلات دستورية تتضمن الانتقال من النظام البرلماني إلى الرئاسي فى شهر أبريل 2017، أعقبها الفوز بولاية رئاسية ثانية في انتخابات مبكرة يونيو 2018، وأخيرا البدء فى نقل بعض الصلاحيات إلى الرئيس خلال الشهر الجاري يوليو 2018 وهي سابقة لأول مرة فى تاريخ تركيا منذ عام 1924.

 

6117e089-73f9-44ce-8343-c91fdf95cf02_16x9_1200x676

 

وأصدر الرئيس التركى رجب طيب أردوغان مرسوما، يلغى به منصب رئيس الوزراء وينقل صلاحياته لنفسه، لتنتقل بهذا تركيا رسميا من النظام البرلماني إلى الرئاسي، ومن المقرر أن يعلن أردوغان عن التشكيل الوزارى أمام البرلمان، وبهذه القرارات يحول أردوغان تركيا من النظام البرلمانى الذى تعيش فيه منذ تأسيسها على يد مصطفى كمال أتاتورك، وتحويله إلى نظام رئاسى، وهو ما أثار غضب المنظمات المدنية والمعارضة التى وصفت تلك الخطوة بالديكتاتورية ونظام شمولى غير ديموقراطي.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق