مساعى احتكار شركة أوبر لخدمات نقل الركاب يربك حسابات السوق

الخميس، 05 يوليه 2018 11:00 م
مساعى احتكار شركة أوبر لخدمات نقل الركاب يربك حسابات السوق
شعار شركة اوبر وكريم - أرشيفية
كتب- مدحت عادل

 

عاد الحديث عن شركتي أوبر وكريم يطفوا إلى السطح مرة أخرى، بعد الأنباء التي نقلتها وكالة بلومبرج أمس حول مشاورات تجريها الأولى حاليا مع منافستها لتقديم خدمات نقل الركاب، حيث أدت هذه الأنباء إلى طرح تساؤلات حول التأثير المحتمل لاتخاذ مثل هذه الخطوة في الفترة المقبلة.

 

التساؤلات المطروحة حاليا حول تأثير هذه الخطوة المحتملة على السوق المصري تنبع من المعطيات القائمة على أرض الواقع، حيث يستحوذ الطرفان حاليا على حصة كبيرة من سوق خدمات نقل الركاب حاليا، وهو ما يفتح باب الاحتكار أمام «أوبر» للسيطرة على العملاء وفرض معاملة واحدة تسمح لها بفرض أمر واقع على العملاء لاسيما من ناحية التعريفة المالية، في ظل عدم وجود منافس في السوق يسمح بفرص تنافسية تصب في مصلحة العملاء في النهاية.

 

علاء محمد رئيس رابطة التاكسي الأبيض، أكد في تصريحات خاصة لـ «صوت الأمة»، أن قصر تقديم خدمات نقل الركاب على شركة واحدة فقط في السوق المصرية يخلق بالتبعية احتكار، وبالتالي يعطي الفرصة لمقدم الخدمة للتحكم فيها وأسعارها، بعكس المنافسة بين أكثر من مقدم تعطى خدمة أفضل للعملاء وأسعار تنافسية.  

 

واعتبر علاء محمد، أن الأوضاع الحالية في مجال خدمات النقل ليست في صالح أصحاب التاكسي الأبيض على الإطلاق، بل إن التاكسي الأبيض لا يمكن وضعه على نفس المستوى مع خدمات النقل عبر البرامج الإليكترونية، خاصة بعد الدعاية التي شهدتها هذه الخدمات عبر «الألبيكيشن» في الفترة الأخيرة.

 

وأوضح علاء محمد، أن رابطة أصحاب التاكسي الأبيض تقدمت أثناء المناقشات التي دارت حول القانون المنظم لخدمات النقل التشاركي، بمقترح في القانون يسمح بإنشاء اتحاد للتاكسي، على أن يكون الاتحاد تحت إشراف الدولة ويخضع لرقابتها، ولكن هذا المقترح لم يؤخذ به وخرج القانون الجديد بدونه، مشيرا إلي أن هذا الاتحاد كان يمثل فرصة للدولة من أجل تنظيم أوضاع ما لا يقل عن 370 ألف سيارة تاكسي وتقديم خدمات تنافس بها الشركات الأجنبية التي تقتطع نحو 20% من أرباح النشاط لتحويلها للخارج بالعملة الصعبة.

 

وأصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي، قانون النقل البري رقم 87 لسنة 2018 للركاب من خلال تكنولوجيا المعلومات، وهو يقنن عمل شركات نقل الركاب بواسطة تطبيقات الهواتف الذكية.

 

ونفت شركة كريم لطلب سيارات الأجرة عبر المحمول على لسان قالت مها أبو العينين، المتحدث الرسمي للشركة، ما تردد من أنباء بشأن استحواذ أوبر على شركة كريم ووصفتها بالشائعة، وأن كريم تسعى إلى بناء منصة إنترنت رائدة في المنطقة العربية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق