لماذا يستدعي تميم فرنسا لحل أزمته مع الدول العربية؟.. قطر تتجاهل دعمها للإرهاب

السبت، 07 يوليه 2018 04:00 ص
لماذا يستدعي تميم فرنسا لحل أزمته مع الدول العربية؟.. قطر تتجاهل دعمها للإرهاب
تميم بن حمد
كتب أحمد عرفة

لا يزال النظام القطري يسعى لاستدعاء دول أوروبية، للوساطة لحل أزمة قطر مع الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب، التي بدأت في 5 يونيو قبل الماضي، فبعد صفقات الأسلحة التي أبرمتها الدوحة مع حكومات غربية جاءت الزيارات الخارجية لأمير قطر تميم بن حمد لدول أوروبية لإقناعها بالمشاركة في محاولة حل أزمة قطر.


زيارة تميم بن حمد لباريس

تميم بن حمد، استغل الزيارة التي يجريها لباري، ولقاءه بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، للحديث حول أزمة الدوحة مع الرباعي العربي، ودفع فرنسا إلى الإعلان عن دعمها للوساطة الكويتية لحل الأزمة القطرية.

 

زيارة تميم بن حمد إلى باريس، جاءت بعد أسبوع فقط من زيارة وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن للولايات المتحدة الأمريكية، ولقاءه بوزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للحديث حول أزمة قطر مع الدول العربية، بجانب لقاءه مع عدد من المسؤوليين الأمريكيين في أحد مطاعم العاصمة الأمريكية واشنطن لشراء ذمم بعض أعضاء الكونجرس لصالح الدوحة.


ماكرون يتناسى إرهاب قطر

خلال المؤتمر الصحفي المشترك بين إيمانويل ماكرون، وتميم بن حمد، أعلن الرئيس الفرنسي دعمه للوساطة الكويتية لحل الأزمة الخليجية، وأنه يتواصل مع أطراف الأزمة في محاولة إنهاء التوتر.

 

تميم بن حمد سعى للدفاع عن قطر خلال زيارته لفرنسا، والزعم بأن الدوحة تقف مع السلام العالمي، متناسيا الدعم الكبير من قبل تنظيم الحمدين للمجموعات الإرهابية، واستضافة الدوحة للقيادات الإرهابية.

 

الرئيس الفرنسي، تناسى رفض قطر للشروط الـ13 التي حددها الرباعي العربي الداعي لمكافحة الإرهاب منذ إعلان المقاطعة الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو 2017، بجانب التحريض القطري ضد الدول العربية ووقوفها أمام كافة المؤامرات التي دبرت ضد الدول العربية، ودعمها للجماعات الإرهابية.


مخطط قطر لنشر الفوضى

من جانبه أكد ضاحي خلفان، قائد شرطة دبي السابق، أن النظام القطري يصر على إسقاط الأنظمة العربية من خلال دعم المليشيات المسلحة، وإثارة الفوضى في المنطقة العربية.

1
 

 

وتساءل قائد شرطة دبي السابق، في تغريدة له عبر حسابه الشخصي على "تويتر": لماذا قطر حريصة كل الحرص على إسقاط الحكومات العربية وتبذل قصارى جهدها لدعم المليشيات المسلحة ضد الحكام الشرعيين..أليس ذلك بغريب ؟؟

 

وقال قائد شرطة دبي السابق: ليعلم القاصي والداني إنني كرجل أمن كان  موقفي منذ اليوم الأول لثورات الربيع العبري بقيادة قطر لإسقاط الأنظمة العربية من المشرق إلى المغرب العربي..موقف الرافض لذلك والمدرك للفوضى الخراقة المدمرة للعرب.

 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا