بعد إعدامات داعش الميدانية.. العراق يضرب على الحديد الساخن في ديالي

السبت، 07 يوليه 2018 12:00 م
بعد إعدامات داعش الميدانية.. العراق يضرب على الحديد الساخن في ديالي
قوات الشرطة الاتحادية _أرشيفية
وكالات

في وقت ظهرت فيه من جديد السيطرات الوهمية التي دأب تنظيم «داعش» على نصبها في العراق وخاصة في ديالي من خلال عمليات القتل والتعذيب للمواطنين العزل، أعلن المتحدث باسم الإعلام الأمني العراقي يحي الرسول انتهاء القوات من عمليات تطهير المناطق الواقعة في الأجزاء الشرقية لمحافظة ديالى وصلاح الدين من عناصر تنظيم داعش بإسناد من طيران التحالف والجيش والقوات الجوية.

وجاء بيان الجيش العراقي بعد ساعات قليلة من قيام بعض المسلحين التابعين لداعش من توقيف عائلة مكونة من عدة أشخاص حيث قتلوا  7 مدنيين قرب بلدة بهرز على الطريق السياحي الرابط بين بغداد وبعقوبة.

بيان الجيش العراقي بتطهير ما تبقى من فلول داعش، يعكس ضرب القوات العراقية على حديد الساخن، في إطار الثأر للشهداء، بعد إجراء داعش عملية أوقف من خلالها عائلة عزلوا فيها النساء عن الرجال وكذلك الأطفال، ثم قتلوا الرجال فيما تركوا النساء والأطفال على الطريق".

الجيش العراقي
 

وبعد إعلان اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى، الجمعة، عن تشكيل لجنة تحقيق عاجلة في الحادث، مؤكدة أن تنظيم "داعش" يقف خلفه، شنت القوات العراقية عملية قتلت خلال العديد من عناصر تنظيم داعش ودمرت 17 نفقا واستولت على عدد كبير من الأسلحة والعتاد".

وعززت الحكومة العراقية منذ أيام تواجدها الأمني والعسكري في محافظة ديالى من أجل القضاء على خلايا التنظيم، التي نشطت فلولها خلال الفترة الأخيرة ونفذت بعمليات إرهابية استهدفت القوات الأمنية والمدنيين على حد سواء.

ديالي
 

المتحدث باسم الإعلام الأمني العراقي يحي الرسول أشاد بالجهد المبذول من قوات الشرطة الاتحادية خلال عملية ثأر الشهداء خلال عمليات المداهمة والتفتيش والقبض على عناصر داعش، مشيرا إلى تفتيش نحو 73 قرية والاستيلاء على عدة عربات للتنظيم وتدمير مضافات.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا