1 سبتمبر المقبل بدء العام الدارسي.. و10 نقط تحدد «نظام التعليم الجديد»

السبت، 07 يوليه 2018 10:00 م
1 سبتمبر المقبل بدء العام الدارسي.. و10 نقط تحدد «نظام التعليم الجديد»
وزارة التربية والتعليم

تستعد وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بشكل مكثف لاستقبال العام الدارسي الجديد، وأعلنت اليوم مواعيد بدء الدراسة للعام الدراسى المقبل.
 
 
وبحسب بيان للوزارة اليوم السبت، فإن العام الدراسي الجديد يبدأ في 1 سبتمبر المقبل، بالنسبة لرياض الأطفال والأول الابتدائى، وينتهي في 30 مايو 2019 بواقع 38 أسبوعا دراسيا.
 
ويبدأ العام  الدراسى للصفوف من الثانى الابتدائى حتى الثالث الثانوى 22 سبتمبر، وينتهي في 6 يونيو 2019، بمدة دراسة 35 أسبوعا.
 
أما عن الامتحانات ومدة الدراسة فقالت الوزارة إن السبت 4 / 5 / 2019 بداية امتحانات صفوف النقل والشهادة الإعدادية، وإجازة نصف العام أسبوعان تبدأ السبت 26 /1 / 2019 وتنتهى يوم الخميس 7 / 2 / 2019، والسبت 18 /5 / 2019 بداية امتحانات شهادة إتمام التعليم الفنى، و8 يونيو 2019 بدء امتحانات الثانوية العامة على نظام البوكليت.
 
وفيما يخص النظام التعليمي الجديد، أكدت الوزارة أن المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي، يوافق على مشروع نظام التعليم الثانوى المعدل بنظام التقييم على ثلاث سنوات.
 
نظام التعليم المعدل يستخدم فيه الطلاب التابلت كوسيلة تعليمية حديثة أكثر تطورًا، ووافق المجلس الأعلى للتعليم على نظام التعليم الجديد لصفوف مرحلة رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي، لبدء التطبيق اعتبارًا من العام الدراسي 2018/2019، وتدريس مواد (تطبيقات رياضيات للصف الثانى الثانوي- مبادئ التفكير الفلسفي والتفكير العلمى للصف الأول الثانوي -التاريخ للصفوف الأول والثاني الثانوي- الجغرافيا للصفوف الأول والثاني الثانوي) وذلك كمواد مستمرة على مدار العام.
 
وفي نظام التعليم الجديد، تغيير اسم مدارس التعليم الفنى الجديدة لتصبح مدارس التكنولوجيا التطبيقية، يحصل فيها الطالب على شهادة التكنولوجيا التطبيقية نظام الثلاث سنوات، الهدف من المشروع القومي للتعليم هو إعادة بناء المواطن المصري.
 
ويشمل نظام التعليم الفني الجديد على سنة إعداد للطلاب قبل الدراسة، لتأهيلهم لغويًا وتربويًا ومهاريًا بعد الحصول على شهادة إتمام مرحلة التعليم الأساسي، تغيير نظام وشكل التقييم الخاص بالامتحانات، ليصبح قائما على الفهم وليس الحفظ والتلقين.
 
والنظام المعدل للثانوية العامة القائم على التقييم خلال ثلاث سنوات يجتاز الطالب عددًا من الامتحانات على مدار الثلاث سنوات، ويحتسب للطالب منهم الدرجات الأعلى بنسب متدرجة تضمن حضور الطالب ونجاحه في كل الامتحانات، واحتساب أفضل الدرجات في المجموع التراكمي النهائي للتقدم إلى تنسيق الجامعات، وتكون الامتحانات على مستوى المدرسة، وذلك للتخفيف من حدة ورهبة الامتحانات على أولياء الأمور والطلاب.
 
ويتيح نظام استخدام التابلت الجديد في المرحلة الثانوية للطالب التعلم والبحث عن طريق التكنولوجيا الحديثة، والامتحان سيكون عن طريق بنك الأسئلة المركزى، ويوضع ويصحح دون تدخل عنصري بشري به.
 
وبحسب البيان فإنه جاري تصنيع مليون تابلت لطلاب ومعلمي الصف الأول الثانوي للعام الدراسي 2018/2019، 30ـ 2530 مدرسة على مستوى الجمهورية، يكون بها سيرفر به المواد التعليمية وشبكة إنترنت داخلية فائقة السرعة، يستفيد منها الطالب مجانًا.
 
وأوضحت الوزارة أن السنة الأولى لنظام الثانوية العامة المعدل ستكون تجريبية لهذا النظام المعدل، وخاصة للدفعة الأولى للصف الأول الثانوي هذا العام، وجارى تدريب المعلمين على كيفية الاستخدام الصحيح لهذه المنظومة، ليصبح دور المعلم الميسر والمرشد للطلاب.
 
وتابعت نظام الثانوية العامة المعدل لن يكون به نفس التقسيم القديم للعلمي والأدبي، فيدرس الطالب في الصف الثاني الثانوي شعبتين فقط علمي وأدبي، وأيضًا في الصف الثالث الثانوي نفس الشعبتين دون التشعب لعلمي علوم أو رياضة، وتم مراعاة المعايير العالمية في وضع الدرجات وتنظيم ساعة دراسة المواد لتتماشى مع النظام العالمي في التعليم.
 
ويعتمد التعليم الجديد فى المراحل الثلاث الأولى رياض الأطفال والصف الأول الإبتدائى يعتمد على الأنشطة الخاصة بالمهارات الحياتية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق