ماذا يحدث في الأهلي؟.. مؤمن زكريا: اللي فات ظلم واللي جاي ظلمات

السبت، 07 يوليه 2018 11:00 م
ماذا يحدث في الأهلي؟.. مؤمن زكريا: اللي فات ظلم واللي جاي ظلمات
اللاعب الدولي مؤمن زكريا
مصطفى الجمل

 

يبدو أن اللاعب الدولي مؤمن زكريا لا يقضي أفضل أيامه داخل جدران القلعة الحمراء، بعدما وصل مع إدار ة النادي الأحمر والجهاز الفني إلى طريق مسدود بسبب خلافهم على قيمة تجديد تعاقده مع النادي، الذي ينتهي بنهاية الموسم الجاري.

مؤمن زكريا، العائد من رحلة احتراف قصيرة بالسعودية طلب من إدارة النادي  تقاضي مبلغ مليون دولار سنوياً للموافقة على التجديد من النادي الأهلي، إلا أن إدارة النادي فوضت محمد يوسف مدير الكرة للتفاوض مع اللاعب وإقناعه بتقاضي 7 مليون فقط في الموسم، بالإضافة إلى حملة إعلانية كبيرة.

اللاعب القادم للأهلي من غريمه التقليدي الزمالك، قال إن لديه عروضاً عديدة من أندية خليجية تتخطى جميعها حاجز المليون دولار في الموسم الواحد.

WhatsApp Image 2018-07-07 at 3.45.04 PM

يأتي على رأس هذه الأندية، الجزيرة الإماراتى والاتحاد السعودي، الذي قدم مليون و٥٠٠ ألف دولار فى الموسم، حال انتقاله فى صفقة انتقال حر، فضلاً عن المناورة التي يقوم بها نادي الأسيوطي سبورت الذي قدم عرضاً مماثلاُ لعرض الاتحاد السعودي بقيمة مليون ونصف دولار في الموسم الواحد، وعلى اتم الاستعداد لرفع قيمة العرض حال موافقة اللاعب على الانتقال لصفوفه، ولا سيما أن مؤمن زكريا يرتبط بعلاقة صداقة قوية برئيس النادي الجديد، حسام البدري، الذي كان يعتمد على اللاعب بشكل كبير وقت توليه الإدارة الفنية لفريق الكرة بالنادي الأهلي.

اليوم وبعد الجلسات التي رفض خلالها اللاعب كل عروض النادي الأهلي، كتب في تغريدة مبهمة على موقع التدوينات القصيرة: «اللي فات ظلم، واللي جاي ظلمات»، ليثير متابعيه ضد إدارة النادي الأهلي، التي أخطأت في مماطلة كل من عبد الله السعيد وأحمد فتحي، مما أدى إلى رحيل الأول واقتراب رحيل الثاني.

مؤمن زكريا، بعد أن كتب تغريدته التي قلبت الرأي العام الأهلاوي، صرح لمقربيه إنه لم يطلب سوى المساواة بالثنائى أحمد فتحى وعبدالله السعيد، اللذين حصلاً على قيمة أكبر من ذلك مع الاحتفاظ بحقهما في الحصة الإعلانية.

يذكر أن الجهاز الفني للنادي الأهلي، قرر قيد مؤمن زكريا في القائدة الأفريقية، التي يتبقى فيها اربعة ماكن فقط،  وطالبه بالتركيز فقط في التدريبات، وعدم التركيز في أمور أخرى قد تفقده التركيز والفريق مقبل على الانطلاقة الإفريقية من أجل البحث عن اللقب الغائب منذ فترة عن الجزيرة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق