لماذا حرم العلماء تجسيد الأنبياء؟.. علي جمعة يجيب

الإثنين، 09 يوليه 2018 06:00 ص
لماذا حرم العلماء تجسيد الأنبياء؟.. علي جمعة يجيب
الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية السابق
كتب- محمد شعلان

أجمع علماء الأمة على تحريم تجسيد الأنبياء في الأعمال الفنية سواء سينما أو تلفزيون للعديد من الأسباب التي تجحف هؤلاء الأنبياء حقوقهم، وهو الأمر الذى ضربت به بعض الدول المنتسبة إلى الاسلام عرض الحائط وأيضا الدول الأوربية التي نفذت العديد من الافلام وتناولت الأنبياء والرسل السابقين.
 
وعرض الدكتور علي جمعة، مفتى الجمهورية السابق فى لقاء ببرنامج "والله أعلم" على قناة سى بى سى، السبب في تحريم تجسيد الأنبياء والرسل فنياً موضحا أن المشكلة ليست في حكاية القصص الذى ورد في القرآن كأمثال فرعون أو هامان أو غيرهما من قصص القرآن ولكن المشكلة في تمثيل الانبياء.
 
وأوضح الدكتور علي جمعة، فى هذا الصدد أن الفن ينبغي أن يكون صادقا وينبغي أن يدرس الفنان القائم على العمل الشخصية جيدا التي سوف يظهرها أمام الناس وأن يدرسها دراسة حقيقة، وفى تجسيد الانبياء ستنتفي هذه الشروط بسبب 3 موانع هى: الوحى والحجية والجوانب المتعلقة بالغيب ولا يعملها إلا الأنبياء فقط.
 
وقال "جمعة" من أجل الوحى والحجية والغيب لا يمكن الاطلاع على هذا الجانب في حياة الانبياء فلا يمكن تمثيلهم وإلا سيكون الممثل كاذباً لأنه سيحول النبي إلى شخص لا علاقة له بالوحى ولا علاقة له بالحجية ولا علاقة له الغيب، وبذلك يتم وضع النبي في غير ما هو له وكذب على النبي بسبب إظهاره نصف شخصيته أو جزء منها وأدعى الممثل فى العمل الفني أنه كل شخص النبي وهذا حرام شرعاً.
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق