كل شيء عن مد خط الغاز بين مصر وقبرص في 5 أسئلة

الإثنين، 09 يوليه 2018 04:00 م
كل شيء عن مد خط الغاز بين مصر وقبرص في 5 أسئلة
حقل ظهر - ارشيفيه

 
على قدم وساق تسعى وزارة البترول للانتهاء من مد خط الغاز البحرى بين قبرص ومصر، وهو الخط الذى سيقوم بنقل الغاز من حقل أفروديت، إلى مصنع الإسالة المصرى فى دمياط، ويربط بين مصنع الإسالة وقبرص، فما هو هذا الخط وما هى أهميته؟

 

- متى ينتهى هذا الخط؟

 وفقا لتصريحات وزير البترول المهندس طارق الملا، فإن عملية الربط وإنشاء الخط من المقرر أن تتم خلال الفترة المقبلة، بعد إنهاء الاتفاقات بين قبرص والاتحاد الاوربى ومن المتوقع تحقيق تقدم كبير خلال الشهور المقبلة.

 

- كم يتكلف إنشاء الخط؟

سيتكلف الخط 800 مليار دولار، تتحملها الشركة المديرة لحقل أفروديت القبرصى، فيما ستستفيد مصر من البنية التحتية الضخمة التى تملكها، وعلى رأسها محطتا إسالة الغاز فى دمياط وإدكو.

 

- ما هو حجم الانتاج القادم من أفروديت؟

يعتبر افروديت حقلا ضخما، إذ أن احتياطياته تتراوح بين 3.6 تريليون و6 تريليونات قدم مكعبة.

 

- ماذا ستستفيد مصر؟ 

ستستفيد مصر من خلال الوفاء باحتياجات السوق المحلى من الغاز، أما الجزء المتبقى فسيتم تصديره إلى الأسواق الأوروبية بعد إسالته فى مصانع الغاز بمصر.

 

- من سيربح من مد خط الغاز القبرصى إلى مصر؟

تعتبر مصر أهم المستفيدين من الغاز القبرصى، فبالإضافة لاستهلاك جزء من الغاز محليا، فإن محطات الإسالة فى إدكو ودميات والتى توقفت عن العمل منذ عام 2012 بسبب تحول مصر إلى دولة مستوردة بدلا من دولة مصدرة.كما ستستفيد قبرص والتى ستتحول من مجرد سوق صغير للغاز إلى دولة مصدرة للغاز، وهناك أيضا الاتحاد الأ,ربى الذى سيستفيد من إمدادات الغاز بأسعار تنافسية بديلا من روسيا وغيرها من الدول المصدرة.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق