في ذكرى تحرير الموصل.. العراق يقف على بعد خطوة من دحر الإرهاب

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 01:00 م
في ذكرى تحرير الموصل.. العراق يقف على بعد خطوة من دحر الإرهاب
رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادي

انتصارات عسكرية عديدة شهدتها العراق في الأونة الأخيرة قسمت ظهر تنظيم داعش الإرهابي، توجت بإعلان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي النصر في ديسمبر الماضي، واستعادة مدينة الموصل ثاني كبرى المدن في البلاد، ولكن رغم كل ذلك لا تزال البلاد تعيش وضع أمنى غير مستقر خصوصًا في المناطق التي تم تحريرها، حيث ثمة تخوفات تظهر من عودة التنظيم مرة أخرى أو إعادة إحياء تنظيمات إرهابية أخرى لاسيما وأن بقايا وفلول التنظيم الإرهابي مازالوا متواجدون في بعض المناطق التي تم تحريرها.

وثمة مؤشرات تؤكد على وجود بقايا تنظيم داعش بعدما نفذ أعضاء منه هجمات وعمليات قتل ونصب كمائن في أرجاء مختلفة من العراق،  خاصة في محافظة نينوى وكركوك وديالى ، الامر الذي زاد من مخاوف المواطنين بعد تكرر عمليات الخطف في تلك المناطق، ما دفع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إلى الخروج مجددًا ويؤكد مواصلة حكومته للعمل للقضاء على خلايا الجماعات الإرهابية وتعقبها حتى خارج حدود البلاد، مشيرا إلى أن الحكومة وضعت الخطط والاستراتيجيات الكاملة لإعادة إعمار المناطق المحررة فى البلاد.

في كلمة سابقة أعلن رئيس الوزراء العراقي عن استمرار حملته للقضاء على عناصر تنظيم داعش الإرهابي قال: «سنلاحق الخلايا المتبقية من الإرهاب في جحورها وسنقتلها في الجبال والصحراء».

ومع مرور الذكرة الأولي لتحرير الموصل، أكد رئيس الوزراء العراقى حيدر العبادي اليوم الثلاثاء فى بيان له مناسبة الذكرى الأولى لتحرير الموصل، "إننا نستذكر اليوم وبكل فخر واعتزاز الذكرى الأولى لتحرير الموصل العزيزة، تلك الملحمة الخالدة التى أثلجت صدور شعبنا وقصمت ظهر تنظيم (داعش) الإرهابى الذى استباح الموصل فى غفلة من الزمن".. منوها بأن كافة المقاتلين العراقيين كتبوا سطور هذه الملحمة الخالدة التى فتحت أبواب الاستقرار والأمن فى ربوع العراق.
 
وكان رئيس الوزراء العراقى قد أعلن فى يوليو 2017 بيان النصر وتحرير الموصل، وذلك من مقر عمليات جهاز مكافحة الإرهاب فى المدينة.
 
وأضاف العبادى أن تحرير الموصل فتح الباب واسعا أمام عودة أهلها إلى منازلهم وحياتهم الطبيعية بعد عناء النزوح، مشيرا إلى أن مرحلة البناء والإعمار والاستقرار للمناطق المحررة وكل مناطق العراق بدأت بخطواتها الأولى.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق