برنامج الحكومة «زى الفل».. هل يمنح مجلس النواب قبلة الحياة لمصطفى مدبولي؟

الأربعاء، 11 يوليه 2018 12:00 م
برنامج الحكومة «زى الفل».. هل يمنح مجلس النواب قبلة الحياة لمصطفى مدبولي؟
جانب من اللجنة
مصطفى النجار

الصورة ليست ضبابية في برنامج حكومة الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، ووزير الإسكان، كما يتوقع البعض، فرغم أن لجان مجلس النواب، أثارت عدد من الملاحظات والاستفسارات حول البرنامج إلا أنه في مجمله بحسب تأكيدات النواب، يرقي لأنه يكون جيدًا وهو ما يتوقع أن يتم تمرير، وبالتالي منح الحكومة الثقة، والتي من المقرر أن يتم الإعلان عنها يوم الأحد المقبل.
 
كان الحكومة قدمت برنامجها إلى مجلس النواب الأسبوع الماضي، وقد عكف البرلمان خلال الفترة الماضية على دراسة برنامج الحكومة، وتحديد ما إن كان سيتم قبوله، وبالتالي منح الثقة لحكومة مصطفى مدبولي، أو لا، ومن المقرر أن استعراض ملخص التقرير النهائي للجنة الخاصة بدراسة برنامج الحكومة، غدًا الأربعاء، برئاسة السيد الشريف وكيل أول مجلس النواب.
 
وقال محمد كلوب، عضو مجلس النواب عن محافظة الشرقية، إن برنامج الحكومة برنامج هادف وسيفيد المواطن العادي ويزيد من معدلات إنجاز الخدمات رغم ما يحيط البرنامج من بعض الملاحظات والاستفسارات على الحكومة توضيحها للنواب، وكلها أمور ثانوية فالجميع يتفق على ضرورة تحسين الخدمات العامة وتوفير مستوي أفضل للحياة.
 
وأكد «كلوب»، في تصريح خاصة لـ«صوت الأمة»، أن البرلمان ليس عدوًا للحكومة بل كل منهما يعمل من أجل المواطن فالحكومة هي مجموعة من المواطنين كذلك النواب، بل إن النائب منتخب ليعبر بحكمة عن رؤية المواطن وليس لاختلاق صراعات مستمرة مع الوزراء، مشيرًا إلى أن العمل سيزيد من فعالية دور الحكومة ورقابة البرلمان على الأداء.
 
وأضاف: «مش معني أن البرلمان قد يمنح الحكومة الثقة أنها ستعمل منفردة دون العودة للمجلس، بل إن التنسيق سيظل بشكل يومي، كما سيتم الاستماع لأراء النواب، وإذا حدث عكس ذلك فإن للنواب أدوات رقابية يمكن استغلالها لما يحقق مصالح المواطن التي هي جزء أصيل من مصلحة الوطن بأكمله».
 
من جانبه، طالب صبحي الدالي عضو مجلس النواب عن محافظة الجيزة، الحكومة بتقديم ما لديها من ضمانات لتنفيذ ما تعد به في برنامجها لنقوم نحن كنواب عن الشعب بنقل هذه الضمانات لجموع الشعب في الدوائر لنطمئنهم أن الحكومة جادة في خدمتهم وتقديم عمل حقيقي وأنها لن تكون حكومة أرقام على الورق أو ظهور إعلامي بدون إنجازات، قائلاً: «برنامج الحكومة ممكن يكون زي الفل وكمان الوزراء، لكن إحنا كنواب عايزين ضمانات نقولها للناس عشان يصدقوا إن الحكومة هتنفذ اللي مكتوب في الورق».
 
وتابع «الدالي في تصريح خاصة لـ«صوت الأمة»: «برنامج الحكومة به الكثير من الإيجابيات مثل  أن برامج حماية الفئات الأولى بالرعاية ستستمر ويتم توحيدها في برنامج تكافل وكرامة الذي يحوى 3.5 مليون أسرة تضم نحو 18 مليون مواطن بتمويل سنوي يقارب الـ 20 مليار جنيه منها حوالي 5 مليارات جنيه لذوى الاحتياجات الخاصة، وأنها ستتصل ببرامج تنموية لتمكين الأسر اجتماعيا واقتصاديا وعلى رأسها (برنامج سكن كريم) ونستهدف به مضاعفة عدد الأسر التي تسكن في منازل متصلة بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي، فضلاً عن رفع كفاءة المساكن الريفية بالتعاون بين وزارة التضامن الاجتماعي والمجتمع المدني بحيث تزداد عدد الأسر المستفيدة من 22 ألف أسرة إلى 150 ألف أسرة  بنهاية البرنامج».
 
واستطرد: «كما تعد الحكومة في برنامجها بتوفير السلع التموينية في جميع المناطق وخاصة في المناطق الشعبية من خلال 6000 منفذ لوزارة التموين بخلاف منافذ القوات المسلحة ووزارة الداخلية أو تحيا مصر أو غيرها من المنافذ التي ستوزع السلع بأسعار عادلة وجودة مناسبة بما يساعد على ضبط الأسعار».
 
ويري حامد جهجة، عضو مجلس النواب عن محافظة الغربية، أن البدء في إنشاء مناطق لوجيستية للتجارة تسهم في خفض أسعار السلع وتبدأ بسبع مناطق كمرحلة أولى  وإنشاء أسواق في كل محافظة لذات الغرض.
 
وأثني «جهجة»، في تصريح خاصة لـ«صوت الأمة»، على إطلاق برنامج جديد لتشغيل العمالة، لافتا إلى أنه أمر إيجابي لأنه يستهدف المرأة والشباب ويوفر 100 ألف فرصة عمل، فضلاً عن التوسع في الإقراض متناهي الصغر للمرأة الريفية لإتاحة 100 ألف قرض في المجالات الزراعية والتجارية والخدمية لزيادة دخل الأسرة في الريف .
 
«ولأول مرة سيتم معالجة الفجوات التنموية وتشمل دعم خطط التنمية بالمحافظات وتنمية صعيد مصر وشبه جزيرة سيناء وتحسين ورفع مستوى الخدمات في 1000 قرية تضم ما لا يقل عن 10 ملايين مواطن»، على حد ذكر النائب حامد جهجة، ووفقًا لما ورد في برنامج الحكومة، وهو ما ينعكس على رضا المواطن في الشارع عن أداء الحكومة في حال تنفيذ ما وعدت به.


IMG_0204
 

IMG_0208
 

IMG_0211
 

IMG_0214
 

IMG_0218
 

IMG_0220
 

IMG_0222
 

IMG_0224
 

IMG_0230
 

IMG_0234
 

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق