السياحة عبر الواقع الافتراضى.. تجول في مقبرة نفرتاري وأنت جالس في منزلك

الأربعاء، 11 يوليه 2018 12:00 ص
السياحة عبر الواقع الافتراضى.. تجول في مقبرة نفرتاري وأنت جالس في منزلك
مقبرة نفرتارى
كتب محمود حسن

فى وادى الملكات تقع تلك التحفة المعمارية غير المسبوقة فى التاريخ، قبل 3250 عاما بنى رمسيس الثانى لزوجته المحبوبة مقبرة عجيبة تميزت بنقوش نادرة ولوحات جمالية تجذب الروح، وبعد سنوات طويلة حين أعيد اكتشاف المقبرة عام 1904، كانت حالة المقبرة مهددة ورسوماتها غير واضحة، إذ ترسبت الأملاح والرطوبة على الجدران بفعل الزمن، لقد احتاجت تلك المقبرة لعشرات السنوات حتى تعود من جديد لأصلها كما كانت، لكنها رغم ذلك مازالت مهددة بالخطر، فالرطوبة المنبعثة من أجساد وأنفاس رواد المقبرة قد تعيد تنشيط البكتيريا والفطريات التى تراكمت داخلها على مر السنين، لذا فكان الحل اقتصار دخولها على مجموعة صغيرة للغاية من الزوار، حيث تبلغ سعر التذكرة ألف جنيه.

لكن يبدو أن هذا المبلغ لن يصبح عائقا كبيرا للزيارة، فقد قدمت التكنولوجيا اليوم تجربة مثيرة للاهتمام فى الواقع الافتراضى، والتى تسمح لك بأن تتجول فى المتحف وترى بعينك هذا المشهد الرهيب، إذ تعاونت وزارة الآثار مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى صناعة تقنيات ثلاثية الأبعاد، وقضى فريق من الشركة داخل المبعد شهرين متكاملين، ليحول آلاف الصور واللقطات إلى تجربة نهائية يمكنك أن تشاهدها من خلال تقنية الـ VR أو حتى مجرد اليوتيوب العادى.

عبر هذه التقنية يمكنك أن تدخل إلى المقبرة وتطوف فى معالمها، ويرافق ذلك شرحا مصاحبا منذ نزولك المقبرة عبر السلالم، ودخول غرف المقبرة السبعة، عبر رسوم زهيدة، كما يمكنك أيضا ان تشاهد أحد الفيديوهات مجانا، إما عبر اليوتيوب أو عبر تقنية النظارة ثلاثية الأبعاد الـ vr

إذا نجحت هذه التقنية، فإن هذا يعنى على الأرجح أننا سنكون أمام نوع جديد من السياحة، والتى تتضمن الزيارة عن بعد، خاصة مع بدء بعض الشركات العالمية مثل google  بالاهتمام بهذا النوع من السياحة، حيث أعلنت عن إقامة عدد من المشروعات لمسح المعالم التاريخية ونقلها بتقنية الـ VR ثلاثية الأبعاد، بل والأكثر من ذلك فإن هذه التقنية ستسمح لك بأن ترى المعالم كما كانت عليه وقت إنشاء المعابد وليس فى وضعها الحالى فقط، عبر تقنيات تعديل الصور والفيديو.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق