المسرح يُنتج «أفراح القبة» لنجيب محفوظ.. هل تستغل الدولة الكنوز المصرية؟

الثلاثاء، 10 يوليه 2018 04:00 م
المسرح يُنتج «أفراح القبة» لنجيب محفوظ.. هل تستغل الدولة الكنوز المصرية؟
نجيب محفوظ
حسن شرف

يُقال إن المسرح «أبو الفنون»، وهذا غالبا يعود إلى قِدم فن المسرح، وارتباطه بالتطور التقليدي على مدار الحضارات المختلفة، والتي استغلت كل منها- الحضارات- المسرح بطريقة تتناسب مع طقوسها، ويُعرف المسرح أيضا أنه أول الفنون، منذ أيام الإغريق والرومان، وقدرته على الموالفة بين عناصر فنية متعددة، حيث كانت المسارح هي الوسيلة الوحيدة للتعبير الفني بعد حلبات المصارعة والسباقات.
 
وعلى الرغم من الجهد الذي يقدمه البيت الفني للمسرح في مصر، تمثل قلة المسارح عائقا إلا حدٍ ما في إيصال المواد المسرحية إلى جميع المحافظات، إلا أن المسرح يسعى إلى رفع كفاءة المواد المسرحية المقدمة خلال الفترة المقبلة.
 
قال إسماعيل مختار، رئيس البيت الفنى للمسرح، إنه تم التواصل مع أسرة الراحل نجيب محفوظ، لإنتاج رواية «أفراح القبة» ضمن خطته المقبلة خلال يوليو، بعد أن كتبها للمسرح بطريقة رائعة المخرج محمد يوسف، مشيرا إلى أن المسرح لا يتدخل في اختيارات المبدعين وتجاربهم، ولكن نوجه ضمن استراتيجية عامة لرقي المنتج المسرحي.
 
إسماعيل مختار رئيس البيت الفني للمسرح
 
وعن اختيار «أفراح القبة» تحديدا، أكد مختار في تصريحات خاصة لـ«صوت الأمة»، أن اختيار المخرج محمد يوسف، جاء بالتأكيد وفقا لرؤيته للعمل مع فرقة مسرحية، بالإضافة إلى الكتابة الراقية التي قدمها لنا الراحل نجيب محفوظ، بتكنيك «الفلاش باك»، والتي تتيح للمسرحي العمل بشكل أسهل، يمكنه من الإبداع.
 
وأضاف مختار، أن المسرح في حالة من الانتعاش خلال السنوات الثلاث الماضية، وليس هو المأمول، ولكن يسعى البيت الفني للمسرح إلى وضع خطط للسير عليها، والتي تمكن المسرح من تقديم منتج مسرحي راقي، يحقق نجاحات متتالية، مضيفا: «عندنا ورش معمولة في عدد من المسارح، منها مسرح الطفل، ومسرح الطليعة، ومسرح القاهرة للعرائس، وأنتجنا للروائي الكبير يوسف إدريس، وننتج حاليا للشاعر فاروق جويدة، ومسرحية «حدث في بلاد السعادة» للكاتب وليد يوسف التي تعرض الشهر المقبل، وهذا يؤكد اتجاهنا لإنتاج النصوص القوية والأعمال الراقية، كما أننا نلتفت إلى الكتاب الشباب، ولهذا تعاقدنا على إنتاج النص الفائز في مسابقة ساويرس الثقافية "الساعة الأخيرة من حياة الكولونيل"، تأليف عيسى جمال الدين، وهو واحد من أبناء البيت الفني للمسرح».
 
وأكد رئيس البيت الفني للمسرح، أن عدد الجماهير وصل إلى 300 ألف تقريبا، في القاهرة والإسكندرية، بالإضافة إلى جماهير المحافظات المختلفة التي خرجت إليها الفرق بأكثر من من 120 ليلة عرض.
 
رواية «أفراح القبة» قدمت من قبل كمسلسل إخرجه محمد ياسين وقام ببطولته نخبة من النجوم منهم منى زكي، وجمال سليمان، وصبري فواز، ورانيا يوسف، وسوسن بدر، وعرض المسلسل في شهر رمضان قبل الماضي، وحقق نجاحًا كبيرًا.
 
 
بوستر مسلسل أفراح القبة
 
المسرحية تتناول قصص إحدى الفرق المسرحية خلال حقبة السبعينيات، يعمل ممثلو الفرقة على المشاركة فى مسرحية جديدة تحمل اسم (أفراح القبة)، يكتشف الممثلون أن أحداث المسرحية تدور حول شخصياتهم الحقيقية فى كواليس المسرح، وأن مؤلف المسرحية يعرض أمامهم أسرارهم المشينة التى حدثت بالماضي. يسعى الممثلون لإيقاف هذه المسرحية الفاضحة لهم، لكن مالك الفريق يُصر على استكمال العمل لكى يتطهر من آثام الماضي، ويجد الممثلون أنفسهم مجبرين على الاستمرار فى تمثيل أدوارهم الحقيقية.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق