جرس إنذار من ترامب إلى "الناتو": يمكنني الانسحاب دون العودة للكونجرس

الخميس، 12 يوليه 2018 12:36 م
جرس إنذار من ترامب إلى "الناتو": يمكنني الانسحاب دون العودة للكونجرس
ترامب
كتب أحمد عرفة

وضع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، النقاط على الحروف خلال المؤتمر الصحفي الذي تم عقده عقب انتهاء اجتماعات دول حلف شمال الأطلسي، منذ قليل، حيث تحدث حول النقاط الخلافية بين دول الحلف، بجانب الحديث حول الانفاقات العسكرية الخاصة بالدول المشاركة في الناتو، وعلاقته مع روسيا.

وقال الرئيس الأمريكي خلال المؤتمر الصحفي، إنه  تحدث خلال اجتماع الدول المشاركة في حلف شمال الأطلسي عن تراجع النفقات التي تدفعها الدول الأعضاء في حلف الأطلسي.

وأضاف الرئيس الأمريكي:  وصلنا إلى أرقام مهمة فيما يتعلق بالإنفاق الدفاعي للحلف، ولن أكون سعيدا إن لم تف الدول الأعضاء في الحلف بالتزاماتها المالية نحو الحلف لكني سعيد الآن.

وأوضح الرئيس الأمريكي أن حلف شمال الأطلسي أقوى مما كان عليه قبل يومين، لافتا إلى أن هناك محادثات مع الاتحاد الأوروبي وسنلتقي بهم ونبحث معهم التجارة الأسبوع المقبل، علينا أن نتشارك في الأعباء المالية للحلف.

 

وتطرق الرئيس الأمريكي، إلى الخلاف الدائر بين الولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا بشأن روسيا، خلال المؤتمر الصحفي قائلا: ناقشنا موضوع ما تحصل عليه ألمانيا من الغاز من روسيا بصراحة وتأثير ذلك على الحلف، وأكن احتراما كبيرا لألمانيا،  فلقد أصبحنا على موقف واحد في الحلف ولا توجد مشكلات.

 

وأعرب الرئيس الأمريكي، بعد اجتماعاته مع حلف شمال الأطلسي، أنه عن أمله بالتوافق مع روسيا، متابعا: يمكنني الانسحاب من حلف شمال الأطلسي دون موافقة الكونجرس لكن ذلك غير ضروري.

 

من جانبها نقل الحساب الرسمي لشبكة "سكاي نيوز" الإخبارية على "تويتر"، عن مصادر في الناتو، تأكيدها أن الرئيس الأمريكي دونالد  ترامب لم يهدد بانسحاب الولايات المتحدة من الحلف رغم انتقاداته القاسية للدول الأعضاء بشأن الإنفاق الدفاعي.

 

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرج، اعترف بالخلافات داخل حلف شمال الأطلسي، عندما أكد في تصريحاته على هاشم اجتماع الحلف وجود تحديات وخلافات غير مسبوقة، ولكن يجري اجتيازها خلال الفترة الحالية، قائلا: نرى خلافات وتحديات غير مسبوقة بين الدول الأعضاء، لكن كل الدول متحدة، وواثق بأنه على الرغم من هذه الخلافات سنتخذ قرارات وإنجازات، وسيكون هناك نقاشا مفتوحا وصريحا.

 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق