على خطى الدول المتقدمة.. كيف توفر منظومة الصحة الجديدة الخدمة اللائقة بالمواطن؟

الخميس، 12 يوليه 2018 10:00 م
على خطى الدول المتقدمة.. كيف توفر منظومة الصحة الجديدة الخدمة اللائقة بالمواطن؟
الدكتورة هالة زايد وزير الصحة
محمد فرج أبو العلا

أطلق الرئيس عبد الفتاح السيسى، حزمة من الإجراءات التى تضمن النهوض بالقطاع الصحى، خاصة الخدمات المقدمة لغير القادرين، وأكدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، أن خطة الإصلاح ارتكزت على عدة محاور تشمل تطبيق منظومة التأمين الصحى الجديدة، والقضاء على قوائم الانتظار للعمليات الجراحية العاجلة، إلى جانب المشروع القومى لتطوير المستشفيات النموذجية، وغيرها من المحاور الأخرى.

 

وأكدت الوزيرة اهتمام القيادة السياسية بضرورة تحقيق أفضل خدمة صحية بجودة عالمية للمواطن المصرى، مشيرة إلى أن الرؤية التى أعلنتها الوزارة هى بمثابة نقطة الانطلاق لتقديم أفضل خدمة صحية على غرار الدول المتقدمة، بداية من التأمين الصحى الشامل إلى القضاء على قوائم الانتظار خلال 6 أشهر، بالإضافة لتوفير الأدوية والأمصال وألبان الأطفال، وغيرها من الإجراءات التى تضمن نجاح المنظومة الجديدة كما تضمن استمرارها.

10

رؤية الوزارة المبنية على مجموعة من الخطط المحكمة، قد تكون طريقا جديدا نحو التغيير للأفضل، حيث تبين أن صحة الإنسان المصرى هى الأهم فى المرحلة الحالية بالنسبة لقيادات الدولة، واتضح ذلك من خلال خطاب الرئيس السيسى أمام البرلمان بعد تنصيبه لولاية رئاسية ثانية، وطالما أكد أن هذة الفترة هى مرحلة لإعداد المواطن ليبنى دولة متقدمة.

 

كما اتضح اهتمام الدولة بصحة المواطن من خلال برنامج الحكومة الجديدة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولى المقدم للبرلمان، والذى نال إعجاب وحماس أغلبية أعضاء مجلس النواب، كما يتبين ذلك من خلال ما قدمته وزيرة الصحة الجديدة فى رؤيتها لإصلاح المنظومة الصحية والوصول بها إلى مصاق الدول المتقدمة، وتقديم الخدمة الصحية التى تليق بالمواطن المصرى.

 

وضمن خطة الدولة لإصلاح المنظومة الصحية فى مصر، القضاء على قوائم انتظار المرضى بالمستشفيات خلال 6 أشهر، خاصة مرضى الجراحات الحرجة والتدخلات المتقدمة، ويبدوا أن وزارة الصحة بناء على توجيهات الرئيس جادة لتنفيذ هذا المشروع بجميع مستشفيات الجمهورية، حيث أعلنت عن تكلفة مبدئية للتنفيذ تقترب من المليار جنيه، وشكلت غرفة عمليات مركزية لمتابعة مراحل تنفيذ المشروع يوم بيوم.

5

وأعدت الوزارة لجنة خاصة لمتابعة أعمال تشغيل مشروع القضاء على قوائم انتظار المرضى، كما شكلت لجنة أخرى لمتابعة أعمال ميكنة تقديم الخدمة على مستوى الجمهورية، إلى جانب لجنة أخرى للتنسيق بين الوزارة والوزارات الأخرى والمعنية بالتنفيذ مثل وزارة التعليم العالى، كما أكدت الدكتورة هالة زايد وزير الصحة أنه تم تشكيل لجنة فنية لكل تخصص طبى، للإشراف على أعمال إنهاء قوائم انتظار المرضى.

 

مشروع القضاء على قوائم انتظار المرضى يستغرق تنفيذه 30 أسبوعا كما قالت الوزارة، حيثث يشمل عدة محاور أبرزها تحديد حجم قوائم الانتظار، وتحديد القدرة التشغيلية للمستشفيات، إلى جانب إنشاء موقع إلكترونى لرصد وتسجيل المرضى، وميكنة المشروع من خلال إنشاء قاعدة بيانات متكاملة وتفاعلية، بالإضافة لمحور هام وهو تحقيق الاستدامة فى تشغيل المشروع.

 

ويبدو أن القضاء على قوائم انتظار المرضى يرتبط بمشروع آخر يسير بالتوازى معه لضمان استدامة المشروع، وتجنب التراكامات فى قوائم الانتظار مستقبلا، وهو مشروع تطوير المستشفيات النموذجية، والذى سيخدم أيضا منظومة التأمين الصحى الجديدة، لأنه إذا حققت الوزارة أهدافها الرامية إلى توفير مستشفى نموذجى بكل محافظة، فإنها ستضمن نجاح الجزء الأهم من خطة تطوير المنظومة الصحية، كما تضمن تقديم خدمة تليق بالمواطن.

1

وفى هذا السياق، تقول الوزارة إن المستشفيات النموذجية ستقدم حزمة من الخدمات الطبية المختلفة، مثل استقبال حالات الطوارئ والعناية المركزة، وإجراء الجراحات العامة، وجراحات القلب المفتوح، والجراحات التجميلية، وجراحات الصدر، وجراحات الأوعية الدموية، وجراحات المخ والأعصاب، وجراحات أخرى مثل الرمد والأنف والأذن والعظام، كما تستقبل حالات الباطنة العامة، والأطفال، وأمراض القلب، إلى جانب عمل الأشعات والتحاليل الطبية المختلفة.  

 

وأوضحت الوزارة أنه سيتم إضافة 18 مستشفى جامعى بمختلف المحافظات إلى مشروع تطوير المستشفيات النموذجية، وأنه سيتم تقديم خدمة متميزة جدا بداخلها، مؤكدة أن ذلك لن يكلف المواطن مزيدا من الأعباء، بل سيرفع العبء عن كاهله، لأنه سيحصل على الخدمة الصحية اللائقة بالأسلوب العلمى المتقدم، والقائم على نظام مميكن يضمن حقوقه، وأنه سيتم توقيع الكشف على المريض وعمل الفحوصات اللازمة والإجراءات الأخرى وصرف الدواء من مكان واحد وبأقل الأسعار بالمقارنة بباقى دول العالم.

 

اقرأ أيضا:

بتكلفة تزيد عن 5 مليارات.. كيف تقضى الصحة على «فيروس سي» مع تطبيق التأمين الصحى؟

بناء على توجيهات الرئيس.. كيف تنفذ وزارة الصحة مشروع تطوير المستشفيات النموذجية؟

بعد تراجع معدلات انتشارها في مصر لـ60%.. كيف تواجه الدولة جريمة «ختان الإناث»؟ (صور)

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق