الكرة في ملعب أمريكا.. هل يتخذ ترامب موقفا متشددا تجاه إيران بشأن الصادرات النفطية؟

السبت، 14 يوليه 2018 06:00 ص
الكرة في ملعب أمريكا.. هل يتخذ ترامب موقفا متشددا تجاه إيران بشأن الصادرات النفطية؟

تواجه إيران ثالث أكبر منتج في منظمة أوبك عقوبات أمريكية على الصادرات النفطية الخاصة بها، هذا حفز مشترين على تخفيض مشترياتهم، وطرأت تساؤلات بشأن موقف الولايات المتحدة القادم تجاه إيران.

وبينما يتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أوبك بزيادة الأسعار، ترمي طهران الكرة في ملعب الولايات المتحدة وتقول إنها تسببت في هذا الارتفاع عبر فرض عقوبات عليها وعلى فنزويلا.

وتعليقا على الوضع الأمريكي الإيراني قال بنك أوف أمريكا ميريل لينش، إنه من المستبعد أن تتخذ الولايات المتحدة موقفا متشددا تجاه طهران، ينتج عنه أن يسجل خام القياس العالمى مزيج برنت فى المتوسط 70 دولارا للبرميل فى 2018، فى ظل اتجاهها إلى انتخابات التجديد النصفى.
 
وفي مذكرة بحثية، قال بنك أوف أمريكا: "الإدارة ربما تتطلع إلى فوز سهل بشأن التجارة لإرضاء الأسواق والناخبين على حد سواء قبل نوفمبر"، وقال في وقت سابق إن خفض صادرات إيران إلى الصفر سيدفع أسعار النفط للارتفاع 50 دولارا للبرميل، إذا لم يكن بمقدور السعودية وهى أكبر منتج فى أوبك الاستمرار فى الإنتاج.

وانخفض برنت 0.7 بالمئة إلى 73.91 دولار للبرميل اليوم الجمعة فى الوقت الذى أُعيد فيه فتح موانئ ليبية، وفى ظل آمال بأن إيران ستظل تصدر بعض الخام على الرغم من العقوبات.

واقترب النفط من مستوى 80 دولارا للبرميل فى يونيو وأوائل يوليو تموز بسبب تعطل إمدادات فى ليبيا وفنزويلا وبفعل المخاوف من أن الولايات المتحدة ستضغط على جميع مشترى النفط الإيرانى لخفض الواردات إلى الصفر اعتبارا من نوفمبر .

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق