احذر البوستات الممولة.. السوشيال ميديا أداة الإخوان لنشر الأكاذيب

الجمعة، 13 يوليه 2018 10:00 م
احذر البوستات الممولة.. السوشيال ميديا أداة الإخوان لنشر الأكاذيب
الإخوان يستخدمون السوشيال ميديا للترويج للأكاذيب

وجدت جماعة الإخوان الإرهابية ضالتها فى وسائل التواصل الإجتماعى، لتكون منصتها لترويج الشائعات التى تستهدف من خلالها ضرب الدولة المصرية، فقامت خلال الفترة الماضية على إنشاء حسابات وهمية على السوشيال ميديا خاصة فيس بوك وتويتر، لتكون بوابتها لنشر أكاذيبها، وفى نفس الوقت دفع اموال لتسويق ما تنشره هذه الحسابات الوهمية، لتصل إلى أكبر عدد من رواد مواقع التواصل.
 
الهدف الخبيث الذى تسعى له الجماعة الإرهابية هو إثارة الفتن وإحباط المصريين نحو الدولة وإفقادهم الثقة فى المسئولين، مستغلة الثغرة الموجودة فى السوشيال ميديا التى تتيح لمن يملك المال ان يدفع أكثر لكى تصل منشوراته إلى أكبر عدد من المستخدمين، لكن الجماعة الإرهابية لم تفطن إلى أنها حينما تقوم بذلك فإن عملية الشراء او تسويق البوستات التى تحمل الشائعات والأكاذيب يكون مكتوب عليها أنها مدفوعة الأجر.
 
اللواء يحيى الكدوانى ، وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب ، يقول إن الجماعة الإرهابية سخرت ملايين الدولارات خلال الفترة الماضية فى مواقع التواصل الاجتماعى للترويج ضد الدولة المصرية، وضد كل الانجازات التى تتم فى الدولة، وإحباط الرأى العام المصرى تجاه  الدولة ومؤسساتها، مضيفاً " الغريب أنه فى الفترة الحالية زادت حدة هذه الأكاذيب والتركيز عليها بشكل كبير لتهديد البلاد وتفتيت الدولة داخليا، والهدف هو أن تصل هذه الأكاذيب والشائعات إلى أكبر عدد ممكن من المواطنين ، وهو الهدف الرئيسى من أن تصل هذه الرسائل التى تحمل أهداف خبيثة ضد الدولة المصرية".
 
وأضاف وكيل لجنة الدفاع والأمن القومى بمجلس النواب " أن المواطنين يروجون لهذه الادعاءات الكاذبة دون دراية أو علم بها، فلابد من أن يكون هناك ترصد لكل هذه الاكونتات والصفحات وغلقها فورا، وهو الدور المنوط به الأجهزة الأمنية، لأن هذه الصفحات أصبحت تهدد الأمن القومى للبلاد"، مؤكدا أن هناك دور كبير يقوم به أيضا مركز معلومات مجلس الوزراء فى مواجهة هذه الشائعات بشكل مستمر، وهو ما يحتاج إلى دعم كبير من المؤسسات الإعلامية والحكومية لنشر المعلومات الصحيحة بشكل مستمر امام أعين المواطنين لنفى كم هذه الأكاذيب التى تروجها جماعة الإرهاب والضلال فى الدولة المصرية . 
 
العقيد حاتم صابر ، الخبير مكافحة الإرهاب الدولى ، يؤكد من جانبه إن الجماعة الإرهابية تركز عملياتها عبر السوشيال ميديا لأنها تريد اللعب على نفسية المصريين، والغرض الرئيسى منها أنها تستهدف كل من المواطنين وتوصيل هذه الرسائل التى تحمل الغرض الأساسى وهو تفكيك قوة الدولة المصرية من خلال أن يتم تشكيك المواطنين فى كل ما يحدث داخل الدولة من قرارات هامة وإنجازات . 
 
وأضاف الخبير فى مكافحة الإرهاب الدولى أن من ضمن أغراضهم هو إحباط الروح المعنوية لدى الشعب ، والتشكيك فى قدرات المسئولين لتكون هناك حالة من الإحباط الداخلى التى ينتج عنها تشكيك فى كل ما يحدث، وخلق جو عام ضد الدولة المصرية  من المواطنين ، وهو ما تركز عليه الجماعة الإرهابية ، والحل فى مواجهة ذلك وهو ان يتم تناول أى قرار أو تصريحات من خلال المصادر الرسمية ، وأن يتم تناول هذه الأخبار الرسمية على كل الوسائل الإعلامية ، ومنع أى تصريحات من غير المصادر الرسمية فى الدولة ، وكذلك الإبلاغ عن أى صفحات تروج لها الجماعة الإرهابية عبر السوشيال ميديا .
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق