تفاصيل جديدة "غيل كل ما سبق" في حادث جثث أطفال المريوطية

السبت، 14 يوليه 2018 02:00 ص
تفاصيل جديدة "غيل كل ما سبق" في حادث جثث أطفال المريوطية
جانب من حادث العثور على 3 جثث لأطفال في المريوطية

يوما بعد يوم تنكشف تفاصيل جديدة في حادث العثور على جثث ثلاثة أطفال بطريق المريوطية، حيث كشف مصدر أمنى أن فريق البحث المكلف بفحص الحادث كشف غياب أطفال بدار أيتام غير مرخصة بالقاهرة تعمل في الخفاء لجمع التبرعات.

 

ترجع تفاصيل الواقعة عندما قام فريق البحث بتقسيم مناطق القاهرة والجيزة لـ 8 قطاعات وتولى عدد من ضباط فريق البحث مراجعة الأطفال نزلاء دور الأيتام بتلك المناطق والتفتيش على قرابة 14 دور أيتام، تبين غياب أطفال بدار أيتام غير مرخصة بالقاهرة، فتح ذلك باب الشك في تورط مسؤولي الدار في واقعة مقتل الأطفال الثلاث بالمريوطية، وتجري الآن مناقشة القائمين عليها للوصول إلي حقيقة غياب الأطفال.

وانتهى فريق البحث من فحص جميع دور الأيتام التي تشرف عليها وزارة التضامن بنطاق القاهرة والجيزة، والصادر لها تراخيص وتبين توافق أعداد الأطفال الأيتام بتلك الدور مع الأوراق المثبتة لدى وزارة التضامن، ولازال البحث جاريا عن خيوط جديدة لكشف غموض الحادث.

وأشارت المعاينة الأولية لمكان الحادث إلى أن الجثث الثلاثة مذبوحين من الرقبة، وأن عملية القتل تمت منذ عدة أيام، وذلك يظهر من خلال تعفن الجثث.
 
وأمرت النيابة العامة بفحص وتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالمنشآت المحيطة بموقع العثور على جثث الأطفال في محاولة للتوصل لهوية الجناة والسيارة المستخدمة في نقل الجثث والتخلص منها بموقع العثور عليها.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق