تفاصيل مذكرة تطالب النائب العام بوضع وزير العدل الإخواني السابق على قوائم الإرهاب

السبت، 14 يوليه 2018 11:00 ص
تفاصيل مذكرة تطالب النائب العام بوضع وزير العدل الإخواني السابق على قوائم الإرهاب
المستشار نبيل صادق
علاء رضوان

تنشر "صوت الامة" تفاصيل المذكرة المقدمة من سمير صبري المحامي بالنقض، للنائب العام المستشار نبيل صادق، للمطالبة بإدراج وزير العدل السابق، المستشار أحمد سليمان، على قوائم الكيانات الإرهابية، فضلا عن التحفظ على أمواله ومنعه من مغادرة البلاد.
 
المذكرة شرحت الوقائع والأسباب حيث ذكرت أن الأقنعة تسقط يوما بعد يوم ويظهر كل خائن في زمانه، فبعد سقوط جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية وأفرادها يوما بعد آخر بفضل مجهودات الدولة في القضاء على الخراب الذي حل علي البلاد في عهد هذه الجماعة وها هو الآن المدعو احمد سليمان الاخواني وزير العدل الأسبق وما زال يقنع الجميع ويثبت يوما بعد آخر ولائه التام لجماعة الإخوان الإرهابية ولا نتخيل أنه كان في يوم وزير العدل في عهد الإخوان والذي كان يتحكم في تعيين القضاة كما يشاء ولأغراض تخدم جماعته والذي صرح قبل ذلك في العديد من المواقع أسفه الشديد على إحالة قيادات الإخوان إلى محاكمات والذي لو كان بيده لمنعها وظلت تلك الجماعة تعيث في الأرض فسادا حتى يومنا هذا.
 
وأضافت المذكرة "على الرغم من العديد من المداخلات واللقاءات التي يظهر بها المبلغ ضده والتي يتطاول فيها علي قضاء مصر الشامخ والشرطة الساهرة على حماية أمن واستقرار البلاد وقواتنا المسلحة التي تبذل الغالي والنفيس من شهدائها حفاظا على استقرار الوطن وسلامة أراضيه وهجوم ضاري على جميع مؤسسات الدولة لأنهم استطاعوا أن يكشفوا الوجه القبيح لتلك الجماعة الحقيرة ، فعلى موقع التواصل الاجتماعي الخاص بالمبلغ ضده (فيس بوك) يطل علينا يوما بعد يوم المبلغ ضده بمنشورات تهاجم الدولة ورئيسها ومؤسساتها ، فبداية صفحته الرئيسية نجد صورة للمعزول المتخابر محمد مرسي وما أن تبدأ بالتصفح في تلك الصفحة إلا وتجد منشورا على صفحته قال فيه :ـ حرص السيسي والعسكر والساسة والمخابرات وإعلام العار على شيطنة الإخوان المسلمين وبذلوا مجهودا ضخما وأموال طائلة ونجحوا في ذلك، ومهمة التعليم في ظل الانقلاب التأكيد على سلامة رؤوس المواشي عاش التعليم الذي يكمم الأفواه المحكمة، الانقلاب يعمل لتخريب مصر ونسف كل مقوماتها وإضعاف قدراتها على النهوض والتقدم ولكن إجرامهم مردود عليهم، إذا صحت رواية أن رئيس مصلحة الجمارك رفض إدخال صفقة أرز بلاستيك واردة لحساب جهة سيادية فتم تلفيق قضية رشوة له فنحن نعيش في خرابة، أشهد أن هذا هو رمز الكرامة العربية والإسلامية أشهد أن هذا أشرف رئيس شرعي مدني في تاريخ مصر (صورة للمعزول محمد مرسي).
 
وانتهت المذكرة بـ "ومن جماع ما تقدم يتضح أن المبلغ ضده ارتكب العديد من الجرائم التي تقع تحت طائلة العقاب وأولها : تطاوله علي السلطة القضائية وثانيها : التحريض على العنف وثالثها : التشكيك في نزاهة القضاء المصري ورابعها : الانتماء إلى جماعة الإخوان الإرهابية وخامسها : التطاول على رئيس الدولة وسادسها : التطاول على قواتنا المسلحة.
 
وأمام ذلك فقد توافرت في مسلك المبلغ ضده قرار رئيس الجمهورية رقم 8 لسنة 2015 ، في شأن تنظيم الكيانات الإرهابية والإرهابيين، وعلى ذلك نلتمس من سعادتكم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لإدراج المبلغ ضده المدعو احمد سليمان وزير العدل الاخواني الأسبق علي قوائم الكيانات الإرهابية والتحفظ علي أمواله ومنعه من مغادرة البلاد وقدم صبري المستندات المؤيدة لبلاغه.
 
 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق