كيف يؤثر لقاء ترامب وبوتين على الأسواق؟

السبت، 14 يوليه 2018 08:00 م
كيف يؤثر لقاء ترامب وبوتين على الأسواق؟
ترامب وبوتين
رانيا فزاع

 

سيؤثر اجتماع الرئيس الأمريكى دونالد ترامب مع نظيره الروسى فيلادمير بوتين على الوضع الاقتصادى العالمي، ويعد اجتماع الرئيسان هو الحدث الرئيسي في الأسبوع المقبل. ولكن بالنسبة لسوق الأوراق المالية، فإن ما تقوله الشركات عن أرباحها وما إذا كانت سياسات ترامب التجارية تؤثر على خططها المستقبلية قد يكون لها الأثر الأكبر.

 

يجتمع ترامب مع بوتين يوم الإثنين في هلسنكي، ويقول الرئيس إن الشرق الأوسط وأوكرانيا والتدخل في الانتخابات هي من بين الموضوعات التي سيناقشها.

 

 فى نفس الوقت سيشهد حدث مهم خاص برئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، الذي يظهر يومي الثلاثاء والأربعاء أمام لجان الكونغرس لمناقشة  الاقتصاد والسياسة النقدية. ومن المتوقع أيضًا صدور العديد من التقارير الاقتصادية المهمة، بما في ذلك مبيعات التجزئة يوم الإثنين، وبيان بنك الاحتياطي الفيدرالي عن الاقتصاد يوم الأربعاء.

 

وقال الفن هوجان كبير خبراء الاستراتيجيات في السوق في بي رايلي اف.بي.ار: «سيكون هذا الأسبوع مثيرا للاهتمام بالتأكيد لكن جزء كبير من الاهتمام في السوق سيكون على الأرباح». إن الرسائل الواردة من باول ثابتة دائماً. لقد كانوا متفقين في أنهم يريدون تطبيع الأسعار. ولا أعتقد أننا نحصل على أي مفاجآت من باول».

 

وهناك حوالي 60 شركة من بين ستاندرد آند بورز 500  أعلنت عن أرباح، بما في ذلك سبعة أسهم داو أند جونز. وتقارير Netflix الإثنين، في حين تقرير جونسون آند جونسون وغولدمان ساكس الثلاثاء.

 

 ومن المتوقع صدور التقارير من IBM و American Express الأربعاء، و Microsoft يوم الخميس، و Honeywell و GE يوم الجمعة.

 

وقال المحللون إنهم يتوقعون ربعًا قويًا آخر، مع نمو الأرباح بأكثر من 20 بالمائة. لكنهم يراقبون أيضًا ما إذا كانت الشركات تناقش تأثير سياسات التجارة في ترامب على خطط الإنفاق المستقبلية وتكاليف المدخلات والربحية.

 

أغلقت الأسهم في الأسبوع الماضي على ارتفاع حاد، مع ارتفاع مؤشر S & P 500 بنسبة 1.5 في المائة، وهو أعلى إغلاق له منذ فبراير، ومستوى نفسي مهم يمكن أن يبدأ من يوم الاثنين. وارتفع مؤشر ناسداك 1.8 في المئة عند 7825، في حين ارتفع مؤشر داو جونز 2.3 في المئة خلال الأسبوع إلى 25019. ومع ذلك، انخفض مؤشر «راسل 2000»  0.4 في المائة إلى 1687. وكانت الأسهم في منتصف أسبوع صعب بعد أن أعلنت إدارة ترامب عن تعريفات جديدة على الصين لكنها ارتدت يوم الخميس والجمعة.

 

وقال هوجان «الشيء الجميل هو أن تصاعد الأخبار التجارية وراءنا. إنه ثابت في الوقت الحالي. النمط في السوق هو رد فعلنا على الإعلان ومع مرور الوقت ننتظر سقوط الحذاء التالي». وقال إن السوق الآن يراقب أية تطورات إيجابية، مثل استئناف المحادثات بين الولايات المتحدة والصين.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا