نهائي كأس العالم الحقيقي ليس فرنسا أمام بلجيكا.. بل «نايك» ضد «أديداس»

السبت، 14 يوليه 2018 10:00 م
نهائي كأس العالم الحقيقي ليس فرنسا أمام بلجيكا.. بل «نايك» ضد «أديداس»
نايك وأديدس
رانيا فزاع

 

من بين إجمالي 150 هدفًا تم تسجيلها حتى النهائيات، تم ارتداءمنتجات Nike لـ 94 منها، وترعى نايك كلا الفريقين في المباراة النهائية بالإضافة إلى بعض أفضل اللاعبين في العالم في مبارة نهائى كأس العالم المقررة غدا.

ويقدر المحللون أن أديداس قد أنفقت ما يقرب من 100 مليون دولار على الرعاية في عام 2014 - عندما تغلبت ألمانيا على الأرجنتين 1-0 في الوقت الإضافي. شهدت دفعة كبيرة في المبيعات في ذلك العام.

واستخدمت كرة قدم أديداس الرسمية في مباراة كأس العالم 2018 FIFA. كما أن عدد من اللاعبين كانوا يرتدون زي نايكي وأديداس. وترىcnbc   أن المباراة الحقيقية النهائية لكأس العالم FIFA في موسكو يوم الأحد ليست فرنسا مقابل بلجيكا. إنها نايكي مقابل أديداس.

أصبحت بطولة كرة القدم الدولية حلمًا تجاريًا لشركات الملابس الرياضية - التى استخدمتها كمنصة لبعض أشهر العلامات التجارية في العالم لإثارة إعجاب المشاهدين، التى تتحدث التقديرات عن بلوغ عددهم المليار شخص الذين يشاهدون البطولة مرة كل أربع سنوات.

كل من Nike و Adidas يهدأن بشكل عام حول إنفاقهم الإعلاني لكأس العالم. ويقدر المحللون أن أديداس قد أنفقت ما يقرب من 100 مليون دولار على الرعاية في عام 2014 - عندما تغلبت ألمانيا على الأرجنتين 1-0 في الوقت الإضافي. كما أفادت نايك بزيادة في تكاليف التسويق بلغت 36 في المائة في ذلك العام، ونسب الكثير منها إلى كأس العالم.

شهدت شركة أديداس، التي تتخذ من ألمانيا مقراً لها، زيادة كبيرة في المبيعات بعد أن فازت في عام 2014، حيث باعت معدات بقيمة 2 مليار يورو. وقال الرئيس التنفيذي لشركة كاسبر رورستد للمستثمرين يوم 3 مايو لا يتوقع نفس الشيء في روسيا، الدولة المضيفة لبطولة هذا العام.

وأديداس، التي كانت الراعي الرسمي للفيفا وشريكه منذ عام 1970، تنفق الكثير من أموالها على العلامة التجارية للكرة، ومعدات الحكام والإيداع حول الملعب. وترغب نايك في الاعتماد على النجوم الفردية ، وترعى اللاعبين والفرق، لتناسبهم من الرأس إلى القدمين.

كان لدى أديداس 12 رعاية رسمية للفريق عندما بدأت نهائيات كأس العالم في يونيو، بما في ذلك ألمانيا بلدهم الأصلي الذي يكلف 56.7 مليون دولار، كما قذف نايكي حوالي 56 مليون دولار على المنتخب الفرنسي وحوالي 40 مليون دولار لرعاية الفريق الإنجليزي.

رهان نايكي الكبير انتقد حيث تمكن الفريقان من بلوغ الدور نصف النهائي. كما هو الحال دائمًا مع الرياضة، لا يمكنك أبدًا التنبؤ بالنتيجة، وشعرت أديداس على نحو غير سار بفريقها الأخير، بلجيكا، الذي ألغي في وقت سابق من هذا الأسبوع.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق