90 دقيقة أشغال كروية شاقة.. منتخب «إيتش» في مواجهة كتيبة «ديشامب»

الأحد، 15 يوليه 2018 10:00 ص
90 دقيقة أشغال كروية شاقة.. منتخب «إيتش» في مواجهة كتيبة «ديشامب»
المنتخب الفرنسي
كتب- محمد خليل

 

في تمام الخامسة من مساء اليوم، الأحد، سيكون ملعب «لوجنيكي» بالعاصمة الروسية موسكو، في مباراة النهائية لكأس العالم روسيا 2018، بين منتخبي فرنسا وكرواتيا.

ويخوض الفريقين المباراة بعد مرور شهر من انطلاق المونديال وصلت البطولة إلي محطتها الأخيرة، وكان المنتخب الروسي مستضف البطولة بشكل مميز، حيث استطاع المنتخب الروسي أن يصل إلي الدور الـ8 قبل أن يخرج من المنتخب الكرواتي الذي يخوض النهائي في مباراة اليوم.

ويدخل المنتخبين الفرنسي والكرواتي مباراة النهائي اليوم وهو النهائي الذي لم يتوقعه الكثيرون قبل بداية المونديال.

ويعتبر هذا النهائي الثالث للمنتخب الفرنسي في تاريخ مشاركاته بكأس العالم بعد نسختي 1998 و2006، فيما سيكون النهائي الأول في تاريخ المنتخب الكرواتي.

وكان قد تمكن المنتخب الفرنسي من الفوز ببطولة كأس العالم مرة وحيدة عام 1998، بعد فوزه في النهائي علي البرازيل بثلاثية نظيفة، ويدخل اللقاء في مواجهة صعبة مع الحصان الأسود لكأس العالم المنتخب الكرواتي، الذي يضم العديد من النجوم الذين برزوا في هذا المونديال الطويل.

وكان طريق الديوك الفرنسية، صعب للوصول لنهائي موسكو، حيث تصدر ترتيب المجموعة في الدور الأول برصيد سبع نقاط، بعد الفوز علي أستراليا بنتيجة 2-1، وعلى بيرو بهدف دون رد، والتعادل مع الدنمارك بدون أهداف.

وتمكن المدير الفني "ديشامب" من تطوير أداء المنتخب الفرنسي بشكل كبير في الأدوار الإقصائية، حيث تمكن الديوك 7 أهداف في الأدوار الاقصائية مقابل 3 أهداف في دور المجموعات.

وتمكن المنتخب الفرنسي من اقصاء المنتخب الأرجنتيني وصيف النسخة الماضية, بعد الفوز علي فريق ليونيل ميسي بنتيجة 4/3 في مباراة درامية.

وفي الدور ربع النهائي تمكن الديوك من اقصاء منتخب أوروجواي بعد الفوز عليه بهدفين نظيفين.

لتخوض مباراة الدور نصف النهائي ضد منتخب بلجيكا في أقوي المواجهات بالمسابقة. ليتمكن منتخب فرنسا من إقصاء المنتخب البلجيكي بعد الفوز بهدف نظيف سجله المدافع صامويل أومتيتي، وهو الذي اتاح الفرصة للديوك للوصول لنهائي كأس العالم للمرة الثالثة في تاريخهم.

 

 

ويدخل المنتخب الفرنسي المباراة ويعتمد علي كتيبة من النجوم اللامعة في سماء الكرة الأوروبية، حيث يتميز منتخب الديوك بقوة في كل خطوطه بداية من حراسة المرمي الذي يحرسه قائد الفريق هوجو لوريس حارس مرمى توتنهام الإنجليزي، مروراً بخط الدفاع والوسط الذي يضم العديد من النجوم في الدوريات الأوروبية، ونهاية بخط الهجوم القوي.

ويعد اللاعب كليان مبابي نجم باريس سان جيرمان، من أهم نجوم المنتخب الفرنسي، بجاني أنطوان جريزمان لاعب أتليتكو مدريد الإسباني، وبول بوجبا لاعب وسط مانشستر يونايتد، وصاحب المجهود القوي كانتي لاعب تشيلسي الإنجليزي، وكذلك في الدفاع الثاني المميز صامويل أومتيتي لاعب برشلونة، ورافايل فاران لاعب ريال مدريد.

ويعد المنتخب الفرنسي من أغلي منتخبات البطولة من حيث القيمة التسويقية، إذ تبلغ القيمة السوقية للاعبي الديوك مليارا و80 مليون يورو، فيما يعتبر كليان مبابي أغلي لاعبي فرنسا وتبلغ قيمته 120 مليون يورو، يأتي بعده جريزمان بـ 100 مليون يورو، ثم بول بوجبا وتقدر قيمته السوقية 90 مليون يورو.

ويعتبر هذا النهائي الثاني علي التوالي للديوك في البطولات الكبري، بعدما لعب المباراة النهائي لبطولة الأمم الأوروبية عام 2016، الذي خسرها بهدف نظيف أمام المنتخب البرتغالي، بينما يعد هذا اللقاء الثالث لفرنسا في كأس العالم، حيث تمكن من الفوز بنهائي واحد عام 1998، وخسر عام 2006 أمام المنتخب الإيطالي بركلات الترجيح.

وعندما ننظر لتاريخ مواجهات المنتخبين الفرنسي والكرواتي، سنجد أن هناك تفوقاً لمنتخب فرنسا، حيث التقي المنتخبان خمس مرات، تمكن فيهم المنتخب الفرنسي في الفوز بثلاث مباريات، حيث تمكن المنتخب الفرنسي من الفوز في نصف نهائي مونديال 1998 بنتيجة 2-1، وتعادلا مرتين، ولم يحقق منتخب كرواتيا أي فوز على الديوك.

ويتمني الجمهور الفرنسي من الفوز بكأس العالم للمرة الثانية بعد مرور عشرون عاماً علي الإنجاز الفرنسي بعد الفوز بلقب المونديال المرة الأولي عام 1998.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق