فيلا على الصحراوي بـ10 آلاف جنيه.. التفاصيل الكاملة لتحقيقات قضية «طفل الشروق»

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 10:00 ص
فيلا على الصحراوي بـ10 آلاف جنيه.. التفاصيل الكاملة لتحقيقات قضية «طفل الشروق»
طفل الشروق بعد تحريره

بعد ساعات من اختطافه نجحت الأجهزة الأمنية في استعادته، وضبط 8 من المتهمين بالتورط في عملة الخطف، وبعد أسبوع من التحقيقات في قضية «طفل الشروق» توصلت جهات التحقيق لمفاجآت عديدة.

في الوقت الحالي، وفي إطار تواصل نيابة القاهرة الجديدة، بإشراف المستشار أحمد حنفى، المحامى العام الأول، وبرئاسة المستشار محمد سلامة، تحقيقاتها مع 8 متهمين بخطف الطفل هشام سامي، من أمام منزله بمدينة الشروق، قبل أن تنجح قوات الأمن من ضبط المتهمين وتحرير الطفل، وبعد 7 أيام من التحقيق مع المتهمين الثمانية بخطف واحتجاز طفل الشروق، أظهرت التحقيقات عدد من الحقائق والمفاجأت، كانت من شأنها كشف خيوط القضية وتفاصيلها.

وأكد مصدر مطلع بنيابة القاهرة الجديدة، أن بحسب اعترافات 3 متهمين رئيسين فأن الواقعة كانت بدافع خلافات مالية مع جد الطفل المستشار فايز مليكة، فيما أنكر 5 متهمين آخرين التهم الموجهة إليهم، حيث يواجه 5 متهمن تهم بالتحريض ومساعدة مجرمين على التستر.

طفل الشروق مع جده
 

وما أدى لسهولة اعتراف المتهمين الرئيسين بالواقعة، هو مواجهتهم من قبل النيابة بتسجيلات الفيديو والمكالمات الصوتية، بالإضافة لتحريات المباحث والأدلة الجنائية، واعتراف الطفل على المتهمين وتعرفه عليهم، كما استدعت النيابة خلال تمثيل المتهمين للواقعة "غفير" الفيلا التى تم احتجاز الطفل هشام سامى بها، بعد خطفه من أمام منزله بمدينة الشروق، للاستماع لأقواله حول الواقعة.

«الغفير» سمعان.م اعترف، بقيام المتهمين بتأجير فيلا الحادث من صاحبها لمدة سنة على سبيل الإيجار، مشيرًا إلى أن المتهمين لم يفتعلوا أى مشاكل خلال تواجدهم بالفيلا، وأنه لم يكن يعلم أن المتهمين يحتجزون طفلا داخل الفيلا، ولَم يعلم بالواقعة إلا بعد قيام قوات الأمن بالقبض عليهم وتجمعهم أمام الفيلا، كما استمعت لأقوال مالك الفيلا التى تم احتجاز الطفل هشام سامى بها بعد خطفه من أمام منزله بمدينة الشروق.

المتهمين السبعة بخطف الطفل
 
 
واستأجر المتهمين الفيلا عدة أيام بموجب عقد رسمى على سبيل الإيجار لمدة عام، بحسب مالك الفيلا الذي أوضح أنه لم يكن يعلم أن المتهمين عليهم أحكام، كما أنه اعتاد تأجير الفيلا، نظراً لانه لا يقطن بها، مشيرًا  خلال التحقيقات، على دفع  المتهمين 10 آلاف جنيه بموجب العقد الرسمى، موضحا أن الفيلا مكونة من 3 غرف وصالة ومطبخ، ولا يوجد مفروشات بداخلها، إلا سرير فقط، مؤكداً، انه ليس له علاقة بالمتهمين، مشيراً إلى أنه تلقى اتصالاً هاتفياً من أحد السماسرة، يخبره بأن مجموعة من الأشخاص يريدون تأجير الفيلا مقابل مبالغ مالية، وهو ما وافق عليه.
 
فرحة أسرة الطفل بعودته
 

تحريات المباحث، كانت قد كشفت أن المتهمين بخطف طفل الشروق مسجلين خطر، ولديهم أحكام سابقة، كما كشفت التحريات عن استئجار المتهمين لفيلا بالطريق الصحراوى من أجل إخفاء ضحايهم بها بعيدا عن أعين قوات الأمن نظرا لوقوع الفيلا بمنطقة بعيدة شىء ما عن العاصمة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق