الذهب الأسود يسكن أرض طيبة.. كيف تستعد مصر لتسويق اكتشافاتها البترولية؟

الإثنين، 16 يوليه 2018 10:00 م
الذهب الأسود يسكن أرض طيبة.. كيف تستعد مصر لتسويق اكتشافاتها البترولية؟
المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية
مروة الغول

يعد مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول الجاري تنفيذه، بمثابة نافذة عالمية ستسهم في تعزيز قدرات قطاع البترول لمواجهة تحديات المرحلة القادمة لتحسين المناخ الاستثماري وتنمية مهارات الكوادر البشرية، وإعداد وتأهيل الكفاءات الشابة، بما ينعكس في النهاية على انطلاق قطاع البترول في كافة أنشطته.
 
ويأتي مشروع إطلاق العمل في مشروع البوابة الإليكترونية لمصر لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف، أحد الحلول الرقمية العصرية لقطاع البترول المصري للانتشار عالميا خاصة بعد النجاحات التي حققها القطاع خلال الفترة الماضية، كان على رأس تلك النجاحات مشروع حقل ظهر وحقول شمال الإسكندرية، وعدد من الاكتشافات البترولية بالصحراء الغربية.
 
وفي هذا السياق، استقبل المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية ماتياس هيلمن، الرئيس التنفيذي، للحلول الرقمية لشركة بيكر هيوز جنرال اليكتريك، لمناقشة سبل التعاون بين قطاع البترول والشركة لتفعيل اتفاقية إطلاق العمل في مشروع البوابة الإليكترونية لمصر لتسويق المناطق البترولية والاستكشاف من خلال شبكة المعلومات الدولية.
 
وأكد طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن هذا التوجه يأتي في إطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول من خلال توفير البنية التحتية الرقمية والتطبيقات الجديدة للمساهمة في إعداد خريطة استثمارية رقمية لمناطق المزايدات التي يطرحها قطاع البترول واستخدامها في عمليات التسويق للمزايدات لمسايرة التكنولوجيات الحديثة ورفع كفاءة جودة خدمات أنشطة الاستكشاف.
 
ومن جانبه أكد الرئيس التنفيذي لشركة بيكر هيوز، على دعم الشركة للمساهمة في تنفيذ أهداف مشروع التطوير والتحديث من خلال شراكتها في مشروع بوابة البحث والاستكشاف للمساهمة في الترويج للفرص الاستثمارية لمختلف الأنشطة البترولية باستخدام الحلول الرقمية التي تعد تحولاً جديدا في توجه قطاع البترول.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق