«ابرزوا الانجازات»..«مدبولي» للمتحدثين باسم الحكومة: تواصلوا مع الإعلام وتصدوا للشائعات

الإثنين، 16 يوليه 2018 07:16 م
«ابرزوا الانجازات»..«مدبولي» للمتحدثين باسم الحكومة: تواصلوا مع الإعلام وتصدوا للشائعات
مصطفى الجمل

عرف عن الدكتور مصطفى مدبولي منذ توليه أمر وزارة الإسكان في فبراير 2014، حرصه على الاطلاع والاستماع لكل ما هو يدور خارج أروقة الوزارة أو مجلس الوزراء، حتى يمكنه معالجة تلك الموضوعات المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي أو وسائل الإعلام المختلفة بشكل صحيح.

استشعر الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء خطورة موجات الشائعات التي ضربت المجتمع خلال الفترة الماضية، مستهدفة زعزعة استقرار الدولة المصرية، فما كان منه إلا أن اجتمع عصر اليوم بالمتحدثين الرسميين باسم الوزارات، والمستشارين الإعلاميين، باعتبارهم مرآة الحكومة ولسانها وقناة التواصل الرسمية مع وسائل الإعلام، مكلفاً إياهم بضرورة التواصل المستمر مع مختلف وسائل الإعلام، لإبراز جهود وزاراتهم، وتسويق ما يتم إنجازه، وفى الوقت نفسه المساهمة فى الرد على استفسارات المواطنين، والعمل على حل مشكلاتهم.

وفي محاولة منه للتصدي لمحاولات الجماعة الإرهابية إيقاف عجلة الانتاج المندفعة بقوة للوصول إلى نهضة اقتصادية حقيقية، كلف رئيس الوزراء المتحدثين الرسميين والمستشارين الإعلاميين بضرورة مواجهة الشائعات التى يتم بثها حالياً بصورة شبه يومية، وذلك عن طريق الإسراع بتوضيح الحقائق أولاً بأول، مشيراً إلى أن كثرة ترويج الشائعات فى هذه الفترة الهدف منها تثبيط الهمم، وبث الإحباط، خاصة فى نفوس الشباب، ودوركم هو توضيح الحقائق، والعمل على إيجاد مناخ إيجابى فى المجتمع، يهدف إلى العمل والإنتاج، وبناء الوطن.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولى: «نحن كدولة نقوم بحجم عمل فى السنوات الأربع الماضية لم يتم قبل ذلك، ويجب أن يتم إظهار حجم هذا الإنجاز، بحيث يرى المواطنون ما تم الانتهاء من تنفيذه من مشروعات وما يتم تنفيذه على أرض الواقع، اعرضوا الحقائق، وهى ستهزم الشائعات».

يذكر أن الفترة الأخيرة، كانت قد شهدت نشر الجماعة الإرهابية لعدد من الشائعات المستهدفة النيل من الدولة المصرية ورموزها، والتي كان منها ما ذكرته أحد الصفحات على لسان وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بأنها ستسبدل صوت «سارينة الإسعاف» بصوت يردد «تحيا مصر»، ووقع النشطاء في هذه الكذبة وراحوا ينشرون صورة الخبر الموضوع عليها كذباً شعار بعض المواقع المصرية وكأنه خبر حقيقي، سمعوه بأم آذانهم من فم الوزيرة، كما نسب للوزيرة أيضاً تصريح كاذب يقول:«المريض اللى بيموت داخل مستشفى حكومى من حق المستشفى بيع أعضاءه والاستفادة منها لسداد ديون مصر»، في حين أن الوزارة لم تصدر أى بيانات بشأن هذا الموضوع. 


 

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق