دوس بنزين وقول يا رب.. سر تراجع حوادث السيارات بمصر 6 آلاف حادث خلال آخر 6 سنوات

الأربعاء، 18 يوليه 2018 06:00 ص
دوس بنزين وقول يا رب.. سر تراجع حوادث السيارات بمصر 6 آلاف حادث خلال آخر 6 سنوات
حوادث سيارات - أرشيفية

لوقت طويل كانت مصر تشهد آلافا من حوادث الطرق بشكل سنوي، وخلال الفترة الأخيرة تراجع معدل حوادث الطرق بشكل ملحوظ، والفضل يعود لجهود الحكومة وهيئة الطرق.
 
في السنوات الست الماضية، ساعد اهتمام الدولة بشبكة الطرق، وإنجاز مشروع قومي لمدّ شبكة واسعة من المحاور المرورية والطرق السريعة، وتطوير القائم منها، في انخفاض حوادث السيارات في المحافظات وعلى الطرق السريعة بشكل ملحوظ، وهذا ما أكدته البيانات الرسمية الصادرة عن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، التي أظهرت تراجع حوادث السيارات من 16 ألفا و830 حادثا في 2011، وصولا إلى 11 ألفا و98 حادثا في 2017.
 
بحسب تقرير جهاز الإحصاء حول التطور في عدد حوادث السيارات في الفترة من 2011 حتى 2017، بلغت نسبة التغير في عدد حوادث السيارات خلال العام 2017 عن 2011 نحو 34%، فيما أكد التقرير أيضا أن الاهتمام بالمشروع القومي لشبكة الطرق ساهم في تراجع عدد الحوادث.

 
تفاصيل التطور في عدد حوادث السيارات بين 2011 و2017
 
- في العام 2011 سجل عدد حوادث السيارات 16 ألفا و830 حادثا.
 
- في 2012 انخفضت الحوادث إلى 15 ألفا و578 حادثا بنسبة تغير 7.8% عن 2011.
 
- في العام 2013 سجلت حوادث السيارات 15 ألفا و578 حادثا بنسبة تغير 7.4% عن 2011.
 
- تراجعت حوادث السيارات في 2014 إلى 14 ألفا و403 حوادث بنسبة تغير 14.4% عن 2011.
 
- في العام 2015 سجل عدد الحوادث 14 ألفا و548 حادثا بنسبة تغير 13.6% عن 2011.
 
- في 2016 سجلت حوادث السيارات 14 ألفا و710 حوادث بتغير نسبته 12.6% عن 2011.
 
- شهد 2017 تراجعا ملحوظا في عدد حوادث السيارات، سواء عن العام السابق له أو عن 2011 "بداية فترة المقارنة المشار".
 
- بلغ عدد الحوادث خلال العام الماضي 11 ألفا و98 حادثا بتغير نسبته 34.1% عن العام 2011.
 
- سجل 2017 أعلى نسبة تغير في عدد حوادث السيارات مقارنة بـ2011، على مدار أعوام فترة المقارنة المشار إليها.
 
 
 
هذه المؤشرات التي تؤكد انخفاض عدد حوادث السيارات بنسبة كبيرة، تُعني بشكل مباشر تراجع الخسائر، سواء البشرية المتمثلة في أعداد القتلى والمصابين، أو المادية المتمثلة في أعداد السيارات التالفة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا