مركز المعلومات حائط صد ضد شائعات مواقع التواصل.. ماذا عن الأرز والبيض البلاستيك؟

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 02:00 م
مركز المعلومات حائط صد ضد شائعات مواقع التواصل.. ماذا عن الأرز والبيض البلاستيك؟

في أقل وقت وبأقل مجهود يستطيع رواد بمواقع التواصل الاجتماعي وغالبيتهم من جماعة الاخوان الارهابية نشر الشائعات حول وجود بعض الامور السلبية في الدولة الهدف منها هدم ما يبنيه المصريون على مدار 4 سنوات مضت.

خلال الاسبوع الماضي انتشر شائعات متعددة، إلى حد وصل لنشر أكذوبة عن وضع الحكومة مادة في رغيف الخبز بهدف خفض عملية الانجاب، وأخرى عن وجود بيض صيني بلاستيكي بالاسواق وأن الحكومة سمحت باستيراده، رغم أن مصر من أكبر لدول تصديرا للبيض في المنطقة طبقا لبيانات وزارة الزراعة .

مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، بحث عن الشائعات المنتشرة على مواقع التواصل وتواصل مع الوزارات المعنية وذلك بغرض توضيح الامور للمصريين .

الشائعة الاولى : حذف أسر من برنامج " تكافل وكرامة "

نشر اتباع جماعة الاخوان الارهابية شائعة على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن وزارة التضامن حذفت 200  ألف أسرة من معاش «تكافل وكرامة» بهدف تقليل النفقات، ما دعى مركز المعلومات إلى التواصل مع "التضامن الاجتماعي"، وأكدت الأخيرة أنه لم يتم استبعاد أي أسرة تستحق وتنطبق عليها شروط الاستحقاق للحصول على الدعم النقدي, وأن ما تم هو قيام الوزارة بعملية تنقية شاملة ومراجعة دقيقة منذ شهر أغسطس 2017 وذلك بهدف ضمان وصول الدعم لمستحقيه فقط وبناء على تلك المراجعة تم استبعاد 203 ألف أسرة بعد التأكد من زوال سبب الاستحقاق ومنها حالات الوفاة، أو السفر، أو الحصول على فرصة عمل أو غيرها من الأسباب،  وهو ما أدى إلى توفير حوالى مليار جنيه سنويًا.

 

وأكدت الوزارة على حرصها الشديد على نزاهة عمليات صرف الدعم خاصة بعد إجراءات التحقق المحكمة التي قامت الوزارة بتطويرها في ظل ميكنة منظومة الحماية الاجتماعية على المستوى  المركزي والمحلي.

وأضافت الوزارة أنها تُكثف الجهود الميدانية والزيارات الأسرية للأسر والفئات المستفيدة من المساعدات الضمانية، بالإضافة إلى توجيه الأشخاص ذوى الإعاقة لتجديد الكشف الطبي المُميكن والذى استحدثته الوزارة في سبتمبر 2017 لترشيد الموارد الموجهة لذوى الإعاقة وللوقوف حائلاً دون استغلالهم من الفئات غير ذوى الإعاقة الذين يتحايلون لاستخراج تقارير طبية غير صحيحة للحصول على دعم نقدى.


الشائعة الثانية: نقص السلع التموينية وارتفاع أسعارها 

ترددت أنباء تفيد بنقص السلع التموينية وارتفاع أسعارها بالمجمعات الاستهلاكية، وهو ما دفع المركز إلى التواصل مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، وأكدت الوزارة أنه لا يوجد نقص فى أى سلعة من السلع التموينية بل أن هناك كميات وفيرة منها يتم ضخها يومياً بجميع فروع المجمعات الاستهلاكية والمنافذ التموينية لشركتى العامة والمصرية لتجارة الجملة, مشيرةً إلى أن أسعار السلع التموينية كما هى دون أى زيادة. ‏

وأكدت الوزارة على استقرار أسعار كافة السلع التموينية، حيث يبلغ سعر الزيت الخليط 14 جنيهًا، والأرز بـ6.5 جنيه، والسكر بـ 9.5 جنيه، ‏مشيرةً إلى أن هناك حملات رقابية على جميع المنافذ لمتابعة توفير السلع وعدم التلاعب بها أو ‏زيادة أسعارها.


الشائعة الثالثة: إضافة مادة على رغيف الخبز للحد من الكثافة السكانية

أكثر الشائعات  المضحكة كانت شائعة إضافة الحكومة مادة على رغيف الخبز للحد من الكثافة السكانية، لكن مركز المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية، والتى نفت تلك الأنباء تماماً.

 

وأكدت الوزارة، عدم إضافة أى مادة على الخبز  للحد من الكثافة السكانية، موضحةً أنه قد تم تحريف تصريح الوزير  الخاص بـ "إضافة فيتامينات وعناصر غذائية كالحديد على الدقيق المستخدم في إنتاج الخبز البلدى" وتحريفه من معناه، مشيرةً إلى أن كل ما يتردد حول هذا الشأن شائعات لا تمت للواقع بصلة تستهدف إثارة الذعر والبلبلة بين المواطنين.

وأشارت الوزارة، إلى أنه تم الاتفاق مع برنامج الغذاء العالمى للتعاون في عدد من المجالات، من بينها رفع كفاءة سلسلة إمداد القمح في جميع مراحل التداول بما ينعكس بشكل إيجابي وفعال على جودة المنتج النهائى وهو الخبز، بالإضافة للاستمرار فى إضافة العناصر والفيتامينات الغذائية كالحديد على الدقيق المستخدم فى إنتاج الخبز البلدى.

الشائعة الرابعة : بيض بلاستيكي صيني 

ورغم ما كشفته تقارير صحفية أجنبية عن وصول كميات من البيض البلاستيكي الصيني إلى دول افريقية، غير أن جماعة الاخوان واتباعهم استغلوا تلك التقايرر وحرفوها ووضوعا مصر ضمن الدول التي استوردت البيض البلاستيكي، وبسرعة البرق نتشرت الشائعة، لكن مركز المعلومات قام بدوره بالتواصل مع وزارة الزراعة واستصلاح الارارضي، والتي أكدت عدم صحة المعلومات المتداولة .

وأكدت وزارة الزراعة في ردها على استفسار مركز المعلومات أن هذه شائعة كشائعة الأرز الصيني البلاستيك التي انتشرت خلال الأيام الماضية، مُشيرةً إلى أن مصر لديها اكتفاء ذاتي من البيض، يكفي لتغطية احتياجات السوق المحلية، فضلاً عن إمكانية تصديره إلى الخارج.

 

وأشارت الوزارة إلى أن إنتاج مصر من البيض سنويًا يتراوح ما بين 11 – 12 مليار بيضة سنويًا، مشيرةً إلى أنه لا يوجد أي بلاغات غش تجاري، تم تقديمها للغرفة التجارية، بخصوص وجود بيض بلاستيك، وكذلك الحال بالنسبة لمعامل وزارتي الصحة والزراعة.

 

الشائعة الخامسة: احتراق حضانات الأطفال بمستشفى ببني سويف

 

مركز معلومات مجلس الوزراء، قال إنه فى ضوء ما تردد من أنباء عن احتراق حضانات الأطفال بمستشفى ناصر المركزى بمحافظة بنى سويف، تواصل المركز مع وزارة الصحة والسكان، والتى أوضحت أن تلك الأنباء غير صحيحة على الإطلاق.
 
وأكدت وزارة الصحة، أن جميع الأطفال بالحضانة بحالة صحية جيدة، وأن كافة الحضانات المخصصة للأطفال المُبتسرين الموجودة بالمستشفى جاهزة لاستقبال أى أطفال جدد، مؤكدةً أن العمل يسير فى المستشفى بصورة طبيعية.

وقد أوضحت الوزارة أن ما حدث هو مجرد احتراق لمصباح كهربائي في قسم حضانات الأطفال، وقد تم التعامل معه على الفور، ولم ينتج عنه أى إصابات على الإطلاق، وقد تم عمل إجراءات التعقيم اللازمة فى قسم الحضانات.


الشائعة السادسة : طفل في كابينة سائق قطارمترو الانفاق

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لقائد قطار بالخط الثاني لمترو الأنفاق يصطحب طفلا داخل كابينة القيادة مخالفاً للقواعد والتعليمات والسلامة المهنية، وهو ما دعى المركز إلى التواصل  مع وزارة النقل للوقوف على حقيقة الأمر، والتي أوضحت أنه فور علم الوزارة بتلك الواقعة  قامت على الفور بالتحقيق فيها  للتأكد من مدى صحتها، ولاتخاذ الإجراءات اللازمة حيالها.

أشارت وزارة النقل إلى أنه فور التحقق من حدوث تلك الواقعة، قامت بإصدار قرار بإيقاف السائق عن العمل وتحويله للشئون القانونية للتحقيق واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضده، بالإضافة لإصدار منشور عاجل وتوزيعه على جميع السائقين وتعليقه بملاحظة السائقين، بمنع اصطحاب أي مرافقين أو أطفال داخل الكابينة خلال قيادة القطار، مشددةً على أن الوزارة لن تتوانى في محاسبة أي مقصر في حق المواطنين، وأنها تعالج وتتصدى باستمرار وبحرص شديد لمثل هذه الأمور بصفة عاجلة وفورية.

كما أوضحت الوزارة أن هذا التصرف "فردى" لا يمكن تعميمه علي باقي طوائف التشغيل التي تعمل علي مدار ساعات العمل لخدمة المواطنين في هذا المرفق الحيوي الهام الذى يخدم ملايين الركاب يومياً.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق