الساعة بـ 2 دولار.. كوبا تسمح أخيرا لمواطنيها باستخدام الإنترنت عبر الموبايل

الأربعاء، 18 يوليه 2018 08:00 ص
الساعة بـ 2 دولار.. كوبا تسمح أخيرا لمواطنيها باستخدام الإنترنت عبر الموبايل
الموبايل إنترنت يصل كوبا
تامر إمام

هل تتخيل أن تعيش بدون إنترنت على موبايلك؟ اسرح بخيالك قليلا وفكر في إجابة منطقية لسؤالك ستجد الإجابة لا، حتى وإن كانت ظروفك الاقتصادية لا تسمح لك بتشغيل الإنترنت على موبايلك فبالتأكيد تلجأ للواي فاي في أوقات الضرورة.

لك أن تتخيل أن جمهورية كوبا كانت تعيش طوال الفترة الماضية بدون "موبايل إنترنت"، وبدءا من اليوم سمحت الحكومة الكوبية لمواطنيها باستخدام الإنترنت على هواتفهم، وليس لكافة المواطنين، وإنما عدد محدود للغاية.

جمهورية كوبا تقع في منطقة الكاريبي بين البحر الكاريبي والمحيط الأطلسي، وعدد سكانها يقدر بحوالي 11.5 مليون نسمة، وعانت كثيرا من ضعف الأوضاع الاقتصادية بسبب الحظر التجاري الأمريكي.

الوصول للإنترنت في كوبا كان مقتصرا على الفنادق السياحية ومقاهي الإنترنت حتى عام 2013، إلا أن دياز كانيل الذي تولى رئاسة البلاد خلفا لراؤول كاسترو عقد العزم على توسيع استخدام الإنترنت وبدأ بالفعل في توصيله لبعض المنازل، ليقرر اليوم بالسماح للمواطنين باستخدام الإنترنت عبر هواتفهم في خطوة جريئة.

خدمات الإنترنت ستكون متاحة للجميع بنهاية العام، وفقا للخطط التي أعلنت عنها شركة الاتصالات الكوبية الوطنية هناك ETECSA، ولكن خلال الأسابيع المقبلة لن يتمكن سوى مستخدمين محددين من الاستمتاع بتلك الخدمة.

مجموعة من الصحفيين تم السماح لهم داخل كوبا باستخدام الإنترنت عبر هواتفهم، الذين أشاروا إلى أن المستخدم عليه أن يدفع 2 دولار من أجل استخدام الموبايل إنترنت لمدة ساعة واحدة فقط، وهي تكلفة ضخمة مقارنة بحجم الدخل الشهري للمواطن الكوبي الذي يقدر بـ 30 دولارا فقط.

كوبا تخشى من نشر الأخبار المزيفة والشائعات في حالة انتشار الإنترنت عبر الموبايل، ولكن الرئيس دياز كانيل أوضح أن تلك الخطوة يجب أن يتبعها مجموعة من التطبيقات المحلية الخاصة بالتواصل الاجتماعي.

وتعكف كوبا حاليا على تدشين شبكة للاتصالات اللاسلكية بتقنية الجيل الثالث، في الوقت الذي تعمل فيه جميع دول أمريكا الجنوبية بتقنية الجيل الرابع بل وبدأوا في تدشين تقنية الجيل الخامس.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق