المركزى الأمريكي يواصل رفع معدلات الفائدة

الثلاثاء، 17 يوليه 2018 08:04 م
المركزى الأمريكي يواصل رفع معدلات الفائدة
جيروم باول
كتب : رانيا فزاع ووكالات

قال رئيس الاحتياطي الفيدرالي «جيروم باول»، إن البنك يخطط لمواصلة رفع معدل الفائدة 4 مرات سنوياً، على الأقل خلال الوقت الحالي.
 
وأضاف «باول» خلال شهادته نصف السنوية أمام اللجنة المالية في الكونجرس اليوم، أنه مع قوة سوق العمل، ووصول التضخم بالقرب من المستهدف البالغ 2%، فإن البنك يرى الاستمرار في رفع معدل الفائدة تدريجياً.
 
وذكر رئيس الاحتياطي الفيدرالي أن أحد التحديات الرئيسية أمام البنك المركزي إبقاء التضخم قريباً من مستوى 2%.
 
وأشار «باول» إلى أن الاقتصاد نما بوتيرة قوية، بالإضافة إلى تراجع معدل البطالة، كما أن التسارع الأخير في التضخم قرب مستهدف الفيدرالي يعتبر أمراً "مشجعاً".
 
وأوضح أنه بينما كان نمو الأجور معتدلاً فإنه أيضاً يشير إلى أن سوق العمل لا يتسبب في ارتفاع معدل التضخم. وعلى الأجانب الأخر، اعترف «باول»، أن الحروب التجارية والسياسة المالية يمثلان مناطق لعدم اليقين بشأن آفاق الوضع الاقتصادي الأمريكي.
 
وبحسب رويتررز ارتفعت الأسهم الأوروبية يوم الثلاثاء في تعاملات متقلبة حيث تعززت بتعليقات متفائلة تضمنتها شهادة جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أمام الكونجرس وسط سلسلة متباينة من نتائج الشركات.
 
وشهدت أسهم شركات الاتصالات أكبر انخفاض مع تراجع مؤشر القطاع 1.2 بالمئة تحت ضغط هبوط سهم تلينور أربعة بالمئة بعدما قالت شركة الاتصالات النرويجية، إنها سجلت نتائج مالية في الربع الثاني من العام دون التوقعات.
 
وزاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2  فى المئة عند الإغلاق بعدما عوض خسائره المبكرة في أعقاب شهادة باول التي قال فيها إنه يتوقع عدة أعوام من متانة سوق العمل وانخفاض التضخم.
 
ودفعت تعليقات باول الدولار للصعود وضغطت على اليورو وهو ما ساعد بدوره المؤشر داكس الألماني الغني بالشركات التصديرية ليحقق أداء أفضل ويغلق مرتفعا 0.9 بالمئة.
 
وتركزت الأنظار أيضا على موسم النتائج المالية للربع الثاني من العام وساهمت تحديثات إيجابية في دفع أسهم متاجر كاسينو الفرنسية للصعود 3.2 بالمئة.
 
وقفز سهم تيسن كروب أكثر من تسعة بالمئة بعدما عزز رئيس مجلس الإدارة الآمال في إعادة هيكلة المجموعة الصناعية العملاقة.
 
 يذكر أن الاحتياطي الفيدرالي رفع سعر الفائدة الرئيسي مرتين هذا العام، وكان آخرها في يونيو. وقد تم تحديده بزيادتين إضافيتين للسعر هذا العام وثلاثة أخرى في عام 2019. وفي الوقت الحالي، يعتقد محافظو البنوك المركزية أن الاقتصاد الأمريكي قوي بما يكفي للبقاء على المسار الصحيح.
 
لكن صانعو السياسة في ظل قيادة رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول أوضحوا أيضا في تقريرهم المؤلف من 63 صفحة أن مسار رفع أسعار الفائدة في المستقبل كان عرضة «لعدم اليقين الكبير»، مشيرين إلى توترات التجارة وانخفاض معدل البطالة قد يتسبب فى التأثير على الاقتصاد .

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق