"نحنا والقمر جيران".. روسيا تدندن أغنية فيروز في السماء بـ"محطة فضاء" جديدة

الخميس، 19 يوليه 2018 02:00 ص
"نحنا والقمر جيران".. روسيا تدندن أغنية فيروز في السماء بـ"محطة فضاء" جديدة
قمر صناعي في الفضاء

"نحنا والقمر جيران" كلمات غنتها المطربة اللبنانية الأشهر فيروز، لكن يبدو أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد بدأ التحرك بالفعل لتحويلها إلى واقع، ومجاورة القمر بشكل عملي.
 
منذ اشتعال سباق الفضاء بين الولايات المتحدة الأمريكية وروسيا، ضمن مسارات وسباقات الحرب الباردة التي اندلعت عقب انتهاء الحرب العالمية الثانية، ولا يتوقف البلدان عن تطوير قدراتهما وأبحاثهما فيما يخص علوم الفضاء، والعمل على توسيع الوجود والحضور الفاعل في الفضاء الخارجي.
 
الولايات المتحدة تحقق قفزات كبرى في هذا الإطار، ويبدو أن روسيا لا يعجبها هذا الأمر، وترفض أن تكون متأخرة عن غريمها التاريخي، لهذا بدأت العمل على تكثيف وجودها خارج الغلاف الجوي للأرض، ومجاورة القمر.
 
في هذا الإطار، أعلن مسؤول روسي في مجال صناعة الصواريخ والفضاء مؤخرا أن بلاده قد تتخذ قرارا بوقف بناء الجزء الخاص بها من محطة الفضاء الدولية، التي تتشارك فيها مجموعة من الدول الكبرى، على أن تستخدم وحدات لم تُطلق بعد لإنشاء محطة دولية بالقرب من القمر.
 
المسؤول الذي رفض الكشف عن اسمه، قال في تصريحات صحفية نقلتها وكالة أنباء "سبوتنيك" الروسية، إن "عملية تشغيل محطة الفضاء الدولية ستكتمل كما هو مخطط له في 2024، إلا أن الجزء الروسي بها لم يكتمل حتى الآن، لذلك هناك اقتراحات لاستكمال إنشائه في التكوين الحالي، واستخدام الوحدات قيد الحجز لتوسيع المشاركة الروسية في مشروع بوابة المدار القمرية".
 
وأشار المسؤول إلى أن "الحديث يدور حول وحدة عقدية تحتوي على ستة منافذ لرسو السفن، ووحدة علمية للطاقة يمكنها أن توسّع المساحة بشكل كبير في المحطة القريبة من القمر"، لافتا إلى أن هناك حجرة أخرى أُنشئت لمحطة الفضاء الدولية، هي وحدة المختبرات متعددة الوظائف "ناوكا"، التي يجري العمل عليها منذ أكثر من 20 عاما، وأنه ليس من المخطط استخدامها في مشروع القمر، مشددا في الوقت نفسه على أن هذا الأمر واحد من الخيارات المقترحة حتى الآن، لكنه ما زال قيد المناقشة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق