قاتلة فازت بلقب «ملكة جمال» السجن.. وانتهى عمرها بحكم الإعدام

السبت، 21 يوليه 2018 09:00 م
قاتلة فازت بلقب «ملكة جمال» السجن.. وانتهى عمرها بحكم الإعدام
ملكة جمال كينيا روثي كاماندي

أسدل الستار على قصة غريبة تداولت على الساحة الإعلامية في الساعات الماضية، بعد قرار حكم محكمة كينية بإعدام ملكة جمال، لثبوت تورطها في قتل صديقها بخمسة وعشرين طعنة في العام 2015.

ويبدو بحسب حديث كاماندى ملكة الجمال الكينية المتهمة بالجريمة فإنها شعرب بالإحباط، جراء علاقتها غير الصادقة مع صديقها وهو ما أدى إلى ارتكابها الجريمة، ولكن قال  قاض في المحكمة التي أدانت كاماندي -«إنه أراد أن يعرف الناس أنه ليس مقبولا أن يقتل الشباب شركاءهم متى ما أحسوا بالإحباط أو بخيبة الأمل»، ليسير أن هذا الحكم رادع لكن من يخول لنفسه ذرائع لارتكاب مثل هذه الجرائم. 

وفازت روثي كاماندي البالغة من العمر 24 عاما بلقب ملكة الجمال وهي داخل السجن أثناء محاكمتها بتهمة القتل .. ونظمت المسابقة في كينيا داخل السجن لاختيار "الحسناوات النزيلات"، وظهرت كاماندي بشريط التتويج وتاج اللقب في صورة إلى جانب مشاركات أخريات.

ودائمًا ما تجري السجون الكينية مثل هذه الاحتفالات، ففي فبراير الماضي تم انتخاب "فيكي عثمانو" ملكة لجمال السجينات في  مسابقة جمال في سجن شديد الحراسة، في نيروبي- كينيا.

وما أثار الضجة ايضًا حول هذا الخبر، بعيدًا عن أن المتهمة كانت فازت بلقب ملكة جمال إحدى السجون إن كينيا لم تطبق أي حكم إعدام منذ العام 1987 ، لكن الأحكام بهذه العقوبة ما زالت تصدر حتى اليوم.

من جانبها رحبت عائلة الضحية (صديق المتهمة) بالإعدام، فيما أدانت منظمة العفو الدولية الحكم القضائي ووصفته بالفظيع وغير الإنساني.

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق