انتصارات الجيش السوري على الإرهاب.. دمشق على طريق التحرير الكامل

السبت، 21 يوليه 2018 03:00 م
انتصارات الجيش السوري على الإرهاب.. دمشق على طريق التحرير الكامل
الجيش السورى

بعد أيام قليلة من رفع الجيش العربي السوري، العلم السوري على مدينة درعا في الجنوب، معلنا تحرير كافة مناطق المدينة وضواحيها، أعلن مصدر سوري اليوم عن تحرير وحدات الجيش  لعدد من التلال والقرى والبلدات فى المنطقة الممتدة بين ريفى درعا والقنيطرة ؛ بعد إنهاء الوجود الإرهابى فيها، ما يكشف حجم الانتصارات المتتالية لدمشق ضد الجماعات المسلحة بسلبها الكثير من الأراضي التي كانت تحت سيطرتها في السابق.

ونقلت وكالة الأنباء السورية "سانا" اليوم عن المصدر العسكرى قوله : "إن وحدات الجيش السورى العاملة فى المنطقة الجنوبية حررت "تل أحمر غربى" و"تل أحمر شرقى وقرى وبلدات (رسم قطيش) و(رسم الزاوية) و(عين زيوان) و(عين العبد) و(كودنة) و(الأصبح) فى المنطقة الممتدة بين ريفى درعا والقنيطرة"، مشيرا إلى أن العمليات العسكرية أسفرت عن القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير أسلحتهم وعتادهم وإرغام من تبقى من الإرهابيين على الفرار.

وكانت وحدات من الجيش حررت أمس الجمعة 21 قرية ومزرعة بعد انهيار التنظيمات الإرهابية وتدمير تجمعاتها وتحصيناتها فى ريفى درعا والقنيطرة ، وذلك بالتوازى مع عمليات إخراج الدفعة الأولى من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من ريف القنيطرة باتجاه شمال سوريا وذلك تمهيدا لإعلان المحافظة خالية من الإرهاب.

وكان الجيش السوري دخل إلى منطقة درعا البلد الخميس قبل الماضي، رافعًا العلم السوري في الساحة العامة أمام مبنى البريد، كما رفع العلم  فوق مبنى المجلس في بلدة طفس بريف درعا، وبدخول القوات السورية المدينة، بذلك حسم الجيش المعركة في الجنوب بأقل خسائر ممكنة في القوات، تزامن معها مصالحات ومفاوضات مع القوى المناوئة للدولة.

حقق الجيش السوري نجاحات كبيرة، بعد معركة بدأت في 19 يونيو الماضي، أبرزها تأمين تام للعاصمة دمشق وسوريا المفيدة، وتزايد تركز الفصائل المسلحة في محافظة إدلب، بالتزامن مع مباشرة الحكومة السورية عمليات مصالحة وطنية انضمت إليها بلدات وقرى في محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة في المنطقة.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق