8 أسلحة إيرانية تحت خدمة الحوثيين.. هل حولت طهران اليمن إلى سوق للسلاح؟

الإثنين، 23 يوليه 2018 09:00 ص
8 أسلحة إيرانية تحت خدمة الحوثيين.. هل حولت طهران اليمن إلى سوق للسلاح؟
حسن روحاني- رئيس إيران
كتب- محمد شعلان

 
 
تعتبر إيران منطقة الشرق الأوسط سوقاً كبيراً لتجارة وتوريد الأسلحة لعناصرها المتمردة فى المنطقة العربية، ولاسيما اليمن ودعمها المعلن للميليشيات الحوثية، وتدعم طهران المتمردين في اليمن وحولتهم لأداة موالية لها لصالح المشروع الايراني التوسعي في المنطقة، وهو الأمر الذي تواجهه القوات العربية بقوة لقطع هذه الإمدادات العسكرية.
 
 
وحولت إيران مدن اليمن إلى قاعدة مسلحة لنقل الاسلحة والمستشارين العسكريين وتدريب وإمداد عناصر الحوثي، وعكفت على تحويل اليمن إلى سوق للسلاح الإيراني وإرسال نوعية معينة من الأسلحة الحديثة للاعتداء على المدنيين وقوات التحالف العربي والقوات الشرعية في اليمن.
 
 
أسلحة إيران في اليمن
ونرصد أبرز 8 أنوع من الأسلحة الإيرانية التي تنقلها السلطات في طهران إلى المتمردين فى اليمن وتم ضبط الكثير منها خلال السنوات الأخيرة، وهى: التزويد بصواريخ بالستية بعيدة المدى، وصواريخ موجهة مضادة للمدرعات، تزويدهم بطائرات من دون طيار إيرانية الصنع من طراز "قاصف" المستخدمة لمهاجمة أنظمة الدفاع الجوي وطائرات من طراز "أبابيل" المستخدمة لمهاجمة الرادارات.
 
 
وأيضا عملت طهران مع وكلائها الإقليمين مثل حزب الله على إمداد الحوثيين بعدة شحنات أسلحة وخصوصا المتطورة منها من خلال عمليات التهريب البحرية، وأهم هذه الشحنات  للأسلحة المهربة:
 
 
تم ضبط السفينة الايرانية "جيهان1" في يناير 2013والتى احتوت على كميات كبيرة من الاسلحة والمواد المتفجرة والأجهزة وصواريخ أرض جو وقاذفات أر بى جي ومواد متفرجة، وفى مارس 2013 تم ضبط السفينة "جيهان2" تحمل أسلحة قرب باب المندب، وفى فبراير عام 2016 اعترضت البحرية الاسترالية مركب شراعي يحمل آلاف بنادق الكلاشينكوف وقذائف صاروخية.
 
 
وفى أبريل 2016 من العام نفسه اعترضت البحرية الامريكية في بحر العرب شحنة اسلحة كانت قادمة من إيران ومتوجه الى المتمردين الحوثين، وبعدها في يوليو 2016 ضبطت المقاومة الشعبية قارب صيد كان قد تمكن خلال أسبوع واحد من نقل 6 حمولات اسلحة للحوثين من سفينة ايرانية.
 
 
ونقلت وكالة تسنيم للأنباء عن نائب وزير الدفاع الإيرانى رضا مظفرى نيا قوله، إن إيران تنوى تصنيع وتحديث ما يصل إلى 800 دبابة، ولم يحدد نوع الدبابات التى يشير إليها أو العدد الخاص بكل فئة، ونسبت الوكالة إليه قوله "تقرر تحديث وتصنيع ما بين 700 و800 دبابة، سيتم وفق البرنامج المعد إنتاج من 50 إلى 60 دبابة سنويا وقد تم تخصيص ميزانية كافية لذلك بسبب الحاجة الملحة لها من قبل الجيش والحرس الثوري".
 

تعليقات (1)
النظام الايراني غير مبالي بسقوط ألاف القتلى من مليشيات الحوثي الايرانية في اليمن
بواسطة: رازح الدقم الحترة الكمبم
بتاريخ: الإثنين، 23 يوليه 2018 09:11 ص

بالرغم من المعانات الانسانية الكبيرة والمؤامرات الدولية في المناطق التي تسيطر عليها مليشيات عائلة الحوثي الايرانية الارهابية ، الا ان التصميم الشعبي والارادة القوية ماضية في تصفية وسحق من تبقى من مليشيات عائلة الحوثي الايرانية الارهابية ، و لن تنجح مؤامرات الامم المتحدة و أيران وروسيا الاتحادية في وقف عمليات فرم وطحن من تبقى من مليشيات عائلة الحوثي الايرانية الارهابية .

اضف تعليق