الخوف يقود وول ستريت.. كيف تأثرت البورصة الأمريكية بالقرارات الاقتصادية المتتالية؟

الإثنين، 23 يوليه 2018 10:00 ص
الخوف يقود وول ستريت.. كيف تأثرت البورصة الأمريكية بالقرارات الاقتصادية المتتالية؟
الخوف يقود وول ستريت- أرشيفية
كتب- رانيا فزاع

 
تصريحات الرئيس الأمريكى دونالد ترامب المستمرة لها تأثير كبير على الأسواق المالية العالمية، وخاصة وول ستريت بعد أن سمحت البورصة الأمريكية للقلق بالتسرب لها.
 
قال عدد من المحللين إن وول ستريت سمحت للخوف أن يتجاوز الاستثمار ما أدى إلى ظهور هذا بشكل مباشر على عدد من الأسهم. تشعر زخاري كارابيل بالقلق من وجود الكثير من الخوف في وول ستريت، وقال رئيس ريفر تويس كابيتال لـ  CNBC: «هذا هو السبب في عدم انخفاض الأسواق لأن هناك الكثير من الأخبار السلبية».
 
وقال كارابيل، إنه يواجه  أكثر الأسئلة إثارة للقلق خاصة أنها غالباً ما تكون من مستشارين ماليين محترفين. وقد اعتبر ذلك إشارة واضحة على أن وول ستريت تمسكت «بافتراض واسع» بأن الأسواق يجب أن تكون أسوأ، بسبب المناخ السياسي والجيوسياسي غير المؤكد.
 
وتشمل التوترات الأخيرة خطاب الرئيس دونالد ترامب الذي يشير إلى أن حربه التجارية قد تتحول إلى حرب عملات. وقال كارابيل: «أنا متأكد من أن كثيرين يختلفون بكل وضوح ، ولكن هناك المزيد من الخوف في الكلمات وليس الخوف على أساس التصرفات. الناس تواجه نوع من انخفاض قيمة الأرباح. إنهم يقللون من قيمة الأصول بالنسبة إلى هذا الخوف».
 
وفشل مؤشر داو جونز الصناعي ومؤشر ستاندارد آند بورز 500 في إنهاء هذا الأسبوع باللون الأخضر، مسجلاً أول خسائر متتالية في شهر واحد.
 
على الجانب الآخر، كانت ردة فعل وول ستريت على الحرب التجارية بعد فرض الرئيس الأمريكى دونالد ترامب رسومه الجمركية أكثر هدوءاً فبعد إعلان فرض رسوم جمركية على الاتحاد الأوروبي تراجع مؤشر S & P 500 بنسبة 0.7%، بعد أن قام الرئيس الأمريكى بفرض تعريفة الصلب والألمنيوم على الحلفاء الثلاثة، لكن السوق استرد هذه الخسائر فى اليوم التالى وبقيت الأسهم ثابتة خلال الأسبوع، وارتفع مؤشر ناسداك الآن نحو 9% هذا العام.
 
الأرقام السابقة قد يتجاهلها المستثمرون وربما يشعرون بالقلق حول انقسام فريق ترامب الاقتصادى على الحرب التجارية ففى الوقت الذى أعلن فيه وزير الخزانة، ستيفن منوشين، أن الحرب التجارية كانت معلقة، قرر الرئيس إعداتها مرة أخرى.
 
لكن وول ستريت، ربما تقلل إلى أدنى حد- إن لم تتجاهل - المخاطر المتصاعدة من أجندة ترامب التجارية العدوانية بحسب وصف CNN MONEY ويتفق المحللون على نطاق واسع على أن التعريفات الجمركية سيئة على الاقتصاد، وتضعف الثقة فى الأعمال التجارية ويمكن أن تشل قرارات الاستثمار، وتقدر غرفة التجارة أن سياسات ترامب التجارية تهدد ما يصل إلى 2.6 مليون وظيفة أمريكية.
 
وكتب اقتصاديون فى باركليز وقتها: «إذا استقرت حرب تجارية، فسيتعرض الاقتصاد العالمى لصدمة سلبية فى الإمدادات».

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق