ما هو سر العلاقة بين الشعب المصري وجيشه؟.. وكيل لجنة القيم بالبرلمان يجيب

الإثنين، 23 يوليه 2018 10:00 ص
ما هو سر العلاقة بين الشعب المصري وجيشه؟.. وكيل لجنة القيم بالبرلمان يجيب
صلاح حسب الله رئيس حزب الحرية
مصطفى النجار

أكد الدكتور صلاح حسب الله، رئيس حزب الحرية ووكيل لجنة القيم بمجلس النواب، أن القضايا المهمة والعاجلة التي استعرضها الرئيس عبد الفتاح السيسي في خطابه السياسي الشامل الذي ألقاه، خلال حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة الكليات والمعاهد العسكرية، لقي ارتياحا كبيرا وواسع النطاق من الرأي العام المصري بجميع اتجاهاته وانتماءاته السياسية والحزبية والشعبية.
 
وحيا «حسب الله»، في بيان له أصدره اليوم الإثنين، الرئيس عبد الفتاح السيسي، عندما أكد إن العلاقة بين الشعب وأبنائه في القوات المسلحة والشرطة ستظل سرا مصريا أصيلا وعهدا أبديا لا ينقطع بإذن الله، وتأكيده أن المؤسسة العسكرية تقوم على الولاء الكامل للوطن والكفاءة والانضباط  والتضحية والفداء.
 
وأكد أن الرئيس السيسي على حق كامل في هذه الكلمات، فليس المصريين فقط على علم وإدراك كاملين بهذه العلاقة، ولكن العالم كله يعرف خصوصية العلاقة التاريخية والأبدية بين الشعب المصري العظيم وأبنائه البواسل أبطال القوات المسلحة المصرية.
 
وقال «حسب الله»، إن سر بقاء الدولة المصرية واقفة وصلبة وعصية وقادرة على مواجهة جميع المؤامرات التي حيكت ضدها داخليا وخارجيا خاصة من جماعة الإخوان الإرهابية، والدول التي تمول وتسلح وتشجع وتأوي الإرهاب والإرهابيين، هو تماسك شعبها مع أبطال وبواسل القوات المسلحة المصرية، مؤكدا أن مصر لن تسقط أبدا ولن تركع أبدا إلا لله.
 
وأضاف، أن ما كشف عنه الرئيس السيسي في هذا الخطاب من أن الدولة المصرية واجهت 21 ألف شائعة خلال 3 أشهر، يؤكد للرأي العام المصري حجم المخاطر والتحديات والمؤامرات التي تواجه مصر، وأن مثل هذه التحديات تزيد من قوة وصلابة الشعب المصري، على مواجهتها وإفشالها، مشيدا بتأكيد الرئيس السيسي على أن الدولة تمضى في تنفيذ رؤية إستراتيجية شاملة لبناء وطن قوى متقدم في جميع المجالات، ونقوم بتنفيذ برنامج وطني للإصلاح الاقتصادي والاجتماعي الشامل يراعى محدودي الدخل والفئات الأكثر احتياجا، ويتيح الفرصة والمناخ الملائم لتشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية وتعزيز قيم العلم الحديث ومناهجه في جميع أوجه حياتنا.
 
ونوه إلى تأكيد الرئيس السيسي أيضا في خطابه استمرار الدولة ببذل أقصى الجهد وبأفضل الأساليب والمناهج العلمية، وليس فقط لتشييد المشروعات التنموية الكبرى ولكن قبل ذلك ببناء إنسان مصري يتمتع بصحة طيبة وتعليم حديث وثقافة راقية ويستطيع مواجهة تحديات هذا العصر، ويستطيع تحقيق المعجزات في أقل وقت ممكن.
 
وأعرب الدكتور صلاح حسب الله عن تفاؤله بمستقبل مصر وشعبها تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكدا ثقته الكاملة في قدرة الشعب المصري ومؤسسات الدولة على إجهاض وإفشال جميع المؤامرات والمخاطر الداخلية والخارجية التي تواجه الدولة المصرية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق