الأرقام لا تكذب ولا تتجمل.. قوى سياسية تشيد بافتتاح المشروعات الأخيرة للكهرباء

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 12:00 م
الأرقام لا تكذب ولا تتجمل.. قوى سياسية تشيد بافتتاح المشروعات الأخيرة للكهرباء
شركات الكهرباء
كتب : سامي سعيد

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسى اليوم الثلاثاء، عددا من المشروعات القومية بقطاع الكهرباء ،وضمن هذه المشروعات المحطات الثلاثة العملاقة الأحدث فى العالم التى نفذتها شركة سيمنز الألمانية فى كل من العاصمة الإدارية الجديدة، وبنى سويف، والبرلس بطاقة إنتاجية إجمالية 14400 ميجا وات، أى حوالى 50%؜ طاقة كهربائية إضافية لشبكة الكهرباء الحالية بالجمهورية، وأيضا محطة جبل الزيت لتوليد الكهرباء من الرياح التى تعد الأضخم من نوعها فى العالم، فقا لما أعلنت عنه مؤسسة الرئاسة.
 
في سياق متصل  كشفت وزرة الكهرباء استطاعت أن تعقد عدة صفقات بنحو 6 مليار يورو مع احدى الشركات العالمية لانشاء المحطات  الثلاثة التي تم افتتاح اليوم حيث تنتج كل محطة منهم 4800 ميجاوات ، انها أيضا ستوفر نحو 400 مليون دولار سنويًا  وهي قيمة الوقود الذى سيتم توفيره بعد تشغيل هذه المحطات.
 
فيما جاء افتتاح هذه المحطات بالتزامن مع  توصيات لجنة الطاقة بالبرلمان فيما يتعلق ببرنامج الحكومة الذي يتم مناقشته حاليا في مجلس النواب حيث اعدات اللجنة برئاسة النائب طلعت السويدي تقرير أثنت فيه علي قطاع الكهرباء والطاقة والطفرة الذي حدت في القطاع اوصت  فيه باستمرار رفع كفاءة المحطات القائمة وتشجيع التوليد المتناثر بالأماكن البعيدة عن الشبكة، تحويل الوحدات الغازية للعمل بنظام الدورة المركبة، استخدام مزيج أمثل لتوليد الكهرباء من المصادر التقليدية، تعظيم دور الطاقات المتجددة واستخدام تكنولوجيات حديثة لإنتاج الكهرباء من المصادر النووية وتكنولوجيا الضخ والتخزين.

في نفس السياق أشادت بعض القوي السياسية بالتحول الذي شهده قطاع الكهرباء والتطوير الذي أنهى على أزمات انقطاع الكهرباء الذي كانت تعاني منه الدولة المصرية كذلك ان هذه المشروعات تساهم في جذب المزيد من فرص الاستثمار وتعمل علي تطوير البنية التحتية في مصر لعقود قادمة فيما قال الدكتور حسين أو العطا أن محطات الكهرباء التي افتتاحها الرئيس عبد الفتاح السيسي خلال الفترة الماضية والتي كان اخرها "  البرلس ، بني سويف ، العاصمة الإدارية"   اليوم الثلاثاء  توفير بيئة استثمارية جيدة حيث أنهت هذه المحطات علي أزمة انقطاع الكهرباء التي كانت تعاني منها مصر علي مدار السنوات الماضية لافتا إلي أن ملف الطاقة في مصر شهد طفرة وانجاز كبير خلال هذه المرحلة.
 
وأشار أبو العطا، أن الدولة المصرية بحاجة إلى تنشيط  وتفعيل ملف الاستثمار وعمل تسويق له عالميا خاصة بعد توافر مناخ جيد جاذب للاستثمار سواء فيما يخص شبكة الطرق التي تم تطوريها خلال الفترة الماضية او فيما يتعلق بتوفير الطاقة اللازمة لتشغيل المصانع والمشروعات الجديدة مشيرا إلي أن هناك توافر لجميع الأسباب لخلق بيئة استثمارية  ولكن لابد من إزالة الروتين والبيروقراطية ام المستمرين سواء المصريين أو الأجانب.
 
كذلك اكد النائب خالد سعد لجنة الطاقة بمجلس النواب أن  ملف الطاقة في مصر تطور بشكل كبير وافتتاح هذه المحطات  يعد نقله نوعية للاقتصاد المصري من سد الاحتياج وحل مشاكل عجز الكهرباء الذي كانت تهاني منه الدولة الي تفير فائض والعمل علي الاستثمار في مجال الطاقة وجزب فرص استثمارات عالمية بالمليارات تحسن الوضع الاقتصادي توفير المزيد من فرض الاستثمار توفر فرص عمل وخلف مشرعات صناعية جديدة، لافتا إلي ان وزير الكهرباء الخالي قام بدور جيد في هذا الملف واستطاع ان يضع رؤية يحل بها مشاكل هذا القطاع الحيوي والاستراتيجي في ظل ظروف اقتصادية صعبة كانت تمر بها الدولة المصرية.

 

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

الأكثر تعليقا

مراحل التربية النفسية السليمة

مراحل التربية النفسية السليمة

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 12:04 م