رحلة الوداع بدأت من السيارة.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة جمال عبد الناصر (فيديو)

الثلاثاء، 24 يوليه 2018 08:00 م
رحلة الوداع بدأت من السيارة.. كواليس اللحظات الأخيرة في حياة جمال عبد الناصر (فيديو)
الزعيم الراحل جمال عبد الناصر- أرشيفية

أكد اللواء فاروق عبد الحميد، وهو من الحرس الجمهوري للزعيم الراحل جمال عبد الناصر، أن الرئيس الراحل كانت له العديد من الجوانب الإنسانية، التي لمسها الحرس الجمهوري من خلال العديد من المواقف.
 
وقد تحدث اللواء فاروق عن اللحظات الأخيرة لوداع الزعيم الراحل، قائلا: «خلال لحظات الوداع الأخيرة، فوجئنا بالرئيس الراحل يترنح قليلا في اتجاه سيارته، وفور استقلال السيارة سمعنا الخبر الأليم». جاء ذلك خلال احتفالية مكتبة الإسكندرية اليوم الثلاثاء، في احتفالية «مئوية الزعيم الراحل، جمال عبد الناصر»، بمركز المؤتمرات بحضور هدى جمال عبد الناصر والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية والدكتور محمد سلطان محافظ الإسكندرية والمستشارة تهاني الجبالي وعدد من قناصل الدول العربية والأجنبية.
 
 
وروى اللواء فاروق عبد الحميد تفاصيل الجنازة المهيبة للرئيس الراحل عبد الناصر، قائلا: «كنت من الحرس المكلفين بحمل الجثمان، وكان الحرس في حالة صعبة جداً من التأثر بموت الزعيم، فكان قائد الحرس يجهش بالبكاء، وتحدث بصوت متحشرج وليس جهوريا، كما ينبغي عند تشييع الجنازة والجثمان، وفور استقلال الطائرة التي تحمل  الجثمان شعرنا بروحه الطاهرة تصعد إلى السماء، وكانت لحظة مؤثرة جداً، وقد أجهش جميع الحرس في الطائرة بالبكاء».
 
وأشار اللواء فاروق، إلى أن الجنازة واجهت العديد من الصعوبات نظرا لاحتشاد الجماهير الغفيرة عليها، والتي شاركت في تشييعها حتى تحولت إلى أكبر جنازة عرفها التاريخ، وكان الشعب والمشاركون في التشييع لا يصدقون موت الزعيم من هول الصدمة، وقد اختلطت مشاعر الحزن بالقلق على مستقبل مصر.
 
وأضاف قائلا: «فور وصل الجثمان إلى المسجد فوجئت أيضا بالحزن والارتباك على الشيوخ القائمين على صلاة الجنازة من هول الصدمة، ثم بعد أداء صلاة الجنازة انكب الشيخ على الجثمان وأجهش بالبكاء». وتأتى الاحتفالية ضمن نشاط المكتبة لتوثيق حقبة الرئيس جمال عبد الناصر، بمناسبة مرور 100 عام على ميلاده وتزامنا مع ثورة يوليو.
 
 
وتضمنت الاحتفالية عرض فيلم جمال عبد الناصر، وندوة عن السيرة الذاتية للرئيس الراحل، بحضور الدكتورة هدى جمال عبد الناصر، والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية، ولفيف من كبار الشخصيات القانونية والإعلامية والعامة.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق