نكشف أهم "شبكات الإخوان المنظمة" لنشر الشائعات على فيس بوك

الأربعاء، 25 يوليه 2018 07:00 م
نكشف أهم "شبكات الإخوان المنظمة" لنشر الشائعات على فيس بوك
الشائعات
كتب محمود حسن

نعم هناك 21 ألف شائعة استهدفت مصر فى 6 أشهر، ليس من الضرورى أن تكون قد سمعتها كلها، ولكن جهازا سريا للشائعات أطلقه الإخوان على الإنترنت يزحف تماما كقبية من "النمل" على مواقع التواصل الاجتماعى ليجعل فى كل ركن من أركانها مطلا للشائعات الكاذبة.


كلمتى .. الصفحة التى تدار من الدوحة وتفبرك الأخبار

 

25 منشور فى اليوم الواحد، تنشرها صفحة تدعى "كلمتى" تحظى بمتابعة أكثر من مليون شخص، تمتلك هذه الصفحة مزيجا عجيبا من المنشورات، فهى تنشر مزيجا من الأخبار الكاذبة، والعبارات المستفزة تجاه مصر، أما فى الناحية الأخرى فإن أى شيء يتعلق بتركيا أو قطر فهو إيجابى وجيد، تمتلك الشبكة "موقعا" إلكترونيا يغير امتداده كل فترة تفاديا لـ "الحجب"، وفى عام 2016 تمكن "هاكر مصرى" من التوصل للشخص الذى يدير هذا الموقع.

موقع كلمتى
موقع كلمتى

 

فمدير الموقع يدعى "محمد سيد خليفة" كان يعمل موظفا بوزارة التربية والتعليم، وهو حاليا مقيم فى العاصمة القطرية الدوحة، بعد هروبه من مصر، خلال الايام الماضية كانت الصفحة "الإخوانية" مصدرا لعدد من الشائعات، أهمها على الإطلاق ما نسبته زورا للفريق مهاب مميش من أن قناة السويس باتت تخسر فى اليوم الواحدة 10 ملايين جنيه.

 


نبض الحرية .. موقع وصفحة أكاذيب إجرامية

 

لا يمكن أن يقول لك الإخوانى عن انتمائه، وهو الأمر الذى بات أضحوكة فى وقت مضى خاصة عبارة "أنا مش إخوان بس بحترمهم" والتى يرددها دوما المنتمون للإخوان، على هذه الطريقة تسير صفحة هى مصدر كبير للشائعات وتدعى "نبض الحرية"، حيث تقول فى تعريفها عن نفسها "إنها تنشر الأخبار الحقيقية دون الانتماء لأى فصيل أو تيار سياسى".

شبكة نبض الحرية
شبكة نبض الحرية

 

هذه الأكذوبة تدفعك مثلا إلى أن تدخل إلى الصفحة نفسها، يمكن أن يفضح نفسه، فالمنشور الأول وقت كتابة هذا الموضوع تحت عنوان: "الله أكبر ولله الحمد"، قطر تنتصر، مليون تحية لقطر وأميرها الانتصار على الإمارات".

 

تنقل الصفحة أخبارا من موقع يحمل اسمها وهو محجوب فى مصر، وهو الموقع نفسه الذى تنقل منه صفحات أخوانية أخرى، تغرق هذه الصفحة فى أكاذيب فادحة ومرعبة، فمثلا تنسب لوزيرة الصحة قولها إن من حق وزارة الصحة التصرف فى أعضاء المرضى عند موتهم، أو خروج حاملى شهادات قناة السويس فى مظاهرة بعد رفض دفع الفوائد لهم!.


فى ظاهرها "الخدمات" وباطنها "الإشاعات"

 

واحدة من أكثر الخدع التى يقع فيها الكثيرين هى صفحات تدعى تقديم أخبار المناطق والخدمات الخاصة بها، لكن هذه الصفحات مديروها ليسوا متواجدين أصلا فى المناطق الذين يدعون تقديم أخبارها، بل يعتمدون على نشر أخبار هذه المناطق من المواقع الإخبارية الأخرى ذات المصداقية، ثم دس خبر كاذب بعدها.

إمبابة نيوز
إمبابة نيوز

 

عشرات من هذه الصفحات يمكننا أن نلاحظها، مثل إمبابة نيوز، ناهيا الآن، مباشر من كرداسة، وغيرها من الصفحات الصغيرة وذات المشتركين الصغار، لكنها بقيامها بتقديم خدمات تلقى اهتماما من المتواجدين عليها، وبالتالى فهى تحظى على نسبة تفاعل مرتفعة.

 

 

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق