حريق اليونان لم يكن أبشعهم.. أليك أشهر الحرائق المدمرة فى تاريخ البشرية

الخميس، 26 يوليه 2018 12:00 م
حريق اليونان لم يكن أبشعهم.. أليك أشهر الحرائق المدمرة فى تاريخ البشرية
حريق اليونان
كتب مايكل فارس

اشتعلت النيران فى الغابات داخل المنتجعات السياحية فى العاصمة اليونانية أثينا، لتحولها إلى مشاهد مأساوية أبطالها القتلى والعائلات المتفحمة، والمبانى المدمرة.

وحولت النيران المنتجعات السياحية لمدينة رعب، بعدما بدأت النيران فى الاشتعال منذ الاثنين الماضى، وحتى الأربعاء، لتعلن إدارة الإطفاء، الأربعاء، أن عدد القتلى وصل إلى 79 شخصا.

فرق الإنقاذ الحكومية، توجهت فى كل منزل للبحث عن القتلى، وقامت بتفتيش السيارات والطرق للعثورعلى أي جثث لقيت حتفها جراء الحرائق، والتى تعد الأبشع منذ عقود طويلة حدثت.

لا يعد الحريق الكارثى الذى طال اليونان هو الأبشع من حيث اتساعه وعدد قتلاه، فقد شهد التاريخ أحداث حرائق مروعة ومرعبة ابتلعت مناطق كبيرة وخلفت ضحايا كثيرة، ويرصد لكم «صوت الأمة»، أشهر الحرائق المدمرة فى تاريخ البشرية

حريق نيويورك
فى عام عام 1776،  أثناء الحروب الثورية بمدينة نيويورك، قام احد ضباط الجيش بإصدار قرار بحرق المدينة بدلا من محاربة القوات البريطانية بها وكان الرفض التام من الجميع لهذه الفكرة البشعة إلا انه اندلع الحريق فجأة في المدينة بعد اقل من أسبوع من رفض القرار هذا الحريق الذي دمر فيه 493 منزل في مدينه نيويورك .

لندن
في عام 1666، شب حريق بسيط في مخبز يملكه رجل بسيط في لندن وبسرعة رهيبة انتقل الحريق إلى منزل الرجل الذي يجاور المخبز وفقد الرجل مخبزه ودارة وسرعان ما انتقل الحريق إلى المنازل المجاورة، لينتشر فى جميع أنحاء لندن حتى أنه احرق شمالها تماما.

شيكاغو
في عام 1871م اندلع حريق هائل بشيكاغو، مما أدى إلى مقتل 300 شخص وتخليف أكثر من 90 ألف شخص بدون منازل، وبحسب التحقيقات حول أسباب الحادث، فكانت النتيجية، بسبب تدخين أحدهم للسجائر داخل حظيرة لتشتغل بعدها وتنتشر فى أرجاء المدينة كافة.

موسكو
تعد من أبشع الحرائق التى حدثت، حيث يتهم بفلعها قادة الاتحاد السوفيتي، عام 1812، إبان محاولة نابليون بونابرت احتلال موسكو، ونظرا لضعف الجيش السوفيتي من صد توغل الجيش الفرنسي فانسحب من المدينة وأمر بإحراقها لإعاقة نابليون، بحسب مصادر تاريخية، والتى أكدت أن الحريق نتج عنه وفاة أكثر من 12 ألف شخص

كوبانهاجن
فى عام 1728 حدث حريق مهول فى كوبانهاجن بالدنمارك استمر ثلاث أيام قضى فيها على الأخضر واليابس، و دمر أكثر من نصف المدينة وفقد أهلها معظم ممتلكاتهم ، إلا أن المأساه الحقيقية هى أن البلد فقد الكثير من تراثه الثقافى والتاريخي والمعماري.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق