أسرار الساعات الأخيرة في حياة مخرج فوازير «فطوطة»: توفي أثناء التصوير

الخميس، 26 يوليه 2018 08:00 م
أسرار الساعات الأخيرة في حياة مخرج فوازير «فطوطة»: توفي أثناء التصوير
فوازير نيللي وفوازير فطوطة
كتبت- زينب عبداللاه

 
كشفت الإعلامية لمياء فهمى عبدالحميد أسرار الساعات الأخيرة فى حياة والدها مخرج الفوازير. وقالت ابنة فهمى عبدالحميد فى لـ «صوت الأمة»: «لم يكن أبى مريضا، ولكن كان دائما فى حالة ضغط وقلق، بسبب حرصه على كل تفاصيل العمل الذى سيظهر للناس خلال شهر رمضان وينتظره ملايين المشاهدين، فكان يقيم فى الاستديو ولا ينام الا ساعات قليلة».
 
 
وتابعت: «قبل وفاته كان يقول بعض الكلمات التي لم نفهمها إلا بعد موته، وكأنه يشعر بدنو أجله، فمثلا قبل وفاته بثلاثة أيام قال لى: هانحتفل بعيد ميلادك اليوم، لأن ده آخر أسبوع هقعد معاكم فيه».
 
 
واستكملت ابنة مخرج الفوازير حديثها قائلة: «قبل وفاته بكام يوم قال: أنا سايب لكم ياولاد ثروة مش هتعرفوا قيمتها غير بعد موتي، وبعد 50 سنة هيقولوا كان فى واحد اسمه فهمي عبدالحميد».
 
 
تحكى لمياء فهمي عبدالحميد، أصعب المواقف التى أثرت على والدها، قائلة: «قبل وفاته بشهر، أذيعت سهرة تليفزيونية خُصصت للهجوم عليه، ورددت المذيعة وضيوفها عبارات من عينة: (هوه احنا ماعندناش غير فهمى عبدالحميد، اللى خلقه ماخلقش غيره؟ نريد دم جديد)، وهو ما أحزنه بشكل كبير».
 
 
وأضافت: «من المواقف المحفورة داخلى ما حدث فى آخر سنة قدم فيها والدى فوازير فنون، بطولة مدحت صالح وشيرين رضا، حيث كان من المعتاد كل عام أن يبكى الجميع آخر أيام التصوير، لأنهم سيفترقون بعد أن كانوا يقيمون معا داخل البلاتوه لمدة تزيد على 4 أشهر وكأنهم عائلة واحدة، وفى العادة يكون أبى متأثرا ولكنه لا يبكي، لكن هذا العام وفى آخر أيام التصوير، أخذ أبي كرسيا وجلس بعيدا يبكي بشدة وكان عمرى وقتها 12 سنة، وعندما سألته قال لي: «خلاص بقى مش هما بيقولوا كفاية فهمي عبدالحميد، أهه كفاية فهمي عبدالحميد، ودى آخر سنة هعمل فيها الفوازير، وبالفعل كانت آخر سنة، والعام التالى توفى أثناء التحضير للفوازير».
 
 
تبكي وهي تتذكر يوم وفاته: «كنت معه فى اليوم الذى توفى فيه وأكلنا معا، وشعر ببعض التعب أثناء تصوير ألف ليلة وليلة، وأخدناه إلى مستشفى الهرم، وكنت أحتضنه وأبكى وهو يتألم، وكان يحاول تهدئتى قائلا: ما تعيطيش، أنا كويس بس الأكل واقف على صدرى، وخرج الطبيب وبقيت معه وشاهدته وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة».
 
 
يذكر أن المخرج فهمى عبدالحميد قدم فوازير رمضان منذ عام 1974 وبدأها مع نيللى ثم قدمها لسنوات طويلة وتوالى على بطولتها سمير غانم الذى قدم فوازير فطوطة وشريهان التى قدمت الفوازير، بالإضافة إلى حلقات ألف ليلة وليلة، كما استعان بصابرين ويحيى الفخرانى وهالة فؤاد وليلى علوى ومدحت صالح وشيرين رضا.
 
 
وأخرج عبد الحميد العديد من أغنيات الأطفال التي حققت نجاحا وانتشارا وكان يخرج الرسوم المتحركة بأعماله التي حصلت علي جوائز من مهرجانات دولية ومنها «إبريق الشاي» السيد الملاح وكذلك المطربات عفاف راضي وليلي نظمي ولبلبة وايمان الطوخي وقدم اغنيات وطنية مثل على «ضفافك يانيل» غناء وردة و«يوم الهنا» غناء نجاة الصغيرة. وتوفي المخرج فهمي عبد الحميد في 17 يناير 1990.

 
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق