توابع أزمة مضيقي باب المندب وهرمز.. هل يرتفع سعر النفط فوق 100 دولار للبرميل؟

السبت، 28 يوليه 2018 04:00 ص
توابع أزمة مضيقي باب المندب وهرمز.. هل يرتفع سعر النفط فوق 100 دولار للبرميل؟
جانب من مضيق هرمز أثناء مرور إحدى ناقلات النفط

وتيرة من الأحداث المتسارعة عقب قرار المملكة العربية السعودية بوقف مرور شحناتها النفطية عبر مضيق باب المندب، وحالة من الترقب المصحوب بالقلق الشديد أصابت أسواق النفط العالمية، أعقاب تلويح إيران هي الأخرى بغلق مضيق هرمز ردا على عقوبات ترامب عليها، 

عشية هجوم شنه الحوثيون على ناقلتين تابعتين لشركة نقل بحرية سعودية تحمل نحو 4 ملايين برميل نفط تابعة لشركة أرامكو، أوقفت المملكة مرور شحنات النفط التابعة لها عبر مضيق باب المندب بكشل مؤقت إلى حين إشعار آخر.

ويمر من مضيق المندب نحو 8% من شحنات النفط في العالم، مقارنة بـ 32% من الشحنات لمضيق هرمز بحمولة حوالى 19 مليون برميل يوميا، و28% مضيق ملقا، و10% بقناة السويس.

ردة فعل أسواق النفط كانت سريعة على قرار السعوجيى، فارتفع سعر خام برنت 0.90%، وخام نايمكس 0.30%.

تلويح إيران بغلق مضيق هرمز ردا على سياسات ترامب العقابية لها هو أمر قد يغير حال سوق النفط العلمى حيث يعتبر مضيق هرمز من أهم المنافذ لتصدير شحنات النفط على مستوى العالم حيث تمر به حوالى 32% من شحنات النفط المصدرة بحوالى 19 مليون برميل يوميا، ويمر به 90% من صادرات نفط دول الخليج، و35% من الصادرات النفطية المتجه لليابان، و14% لكوريا الجنوبية، و30% صادرات غاز طبيعى، بالاضافة إلى 2.5 مليون برميل يوميا صادرات نفط ايرانية.

وبالنسبة لتوجهات أسعار النفط فى غضون تلك الاحداث أشار تقرير دولي إلى أن متوسط السعر الحالى للنفط 73 دولار للبرميل، وانه قد بلغ اعلى مستوى له فى 2008 بحوالى 147 دولار للبرميل، ومن المتوقع  مع بدء تنفيذ العقوبات المفروضة على إيران فى نوفمبر 2018 وصول سعر البرميل لـ 90 دولار واذا استمرت اضرابات اغلاق المضيق بين ايران والولايات المتحدة من المتوقع وصول سعر البرميل إلى 150 او 200 دولار.

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق